تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

العودة   منتدى الفريق الاجتماعي > الأقسام المتخصصة > أبناء في قلوبنـا

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2012, 04:28 AM   #1
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

multaqa.almanal@gmail.com

الشارقة 21 - 23 مايو 2012

تدعوكم مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية للمشاركة في ملتقى المنال «الإعاقة والإعلام الاجتماعي» الذي سيقام في الفترة من 21 إلى 23 مايو القادم بمناسبة دخول مجلة المنال بشكلها الإلكتروني الجديد عامها السادس والعشرين


مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية


مؤسسة أهلية مستقلة غير ربحية تأسست سنة 1979 وهي إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تتشرف منذ تأسيسها بالرئاسة الفخرية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يعتبر بحق المتطوع الأول والمساهم الأول في بناء هذا الصرح الاجتماعي وضمان استمراره وتطوره.

ولا يقتصر دور المدينة على تقديم الخدمات التخصصية التربوية والتدريبية والتعليمية والتأهيلية للأشخاص من ذوي الإعاقة بل اتسع ليشمل الجوانب الصحية والتوعوية الاجتماعية.

وتطمح المدينة إلى توفير حق التعليم والتدريب والتأهيل للأشخاص المعاقين وتمكينهم من الاندماج الكامل في مجتمعهم، مستندة في ذلك إلى رؤيتها المستقبلية بأن تكون مؤسسة رائدة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في دولة الإمارات والوطن العربي، ورسالتها ومفادها الحد من أسباب الإعاقة بالتدخل المبكر والتوعية المجتمعية، والعمل على مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بالتعليم والتأهيل والتوظيف ليكونوا مشاركين ومستقلين في مجتمعاتهم.


سلسلة ملتقيات المنال


يقوم قسم الإعلام في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بتنظيم ملتقى المنال كل سنتين احتفالا بدخول مجلة المنال عامها الجديد في مايو من كل عام، وقد تناولت سلسلة ملتقيات المنال قضايا هامة تتعلق بثقافة وإبداع الأشخاص المعاقين ومكانتهم في مختلف مناحي الحياة الثقافية والابداعية والإعلامية، ومن المواضيع التي تناولها الملتقى في السنوات الأخيرة: الأدب والإعاقة (2004)، السينما والإعاقة (2005)، الإعلام والإعاقة (2006)، التلفزيون والإعاقة (2008)، المسرح والإعاقة (2010)، ويتم التحضير حاليا لتنظيم الملتقى الأحدث في سلسلة ملتقيات المنال في مايو القادم وسوف يخصص لموضوع الإعاقة والإعلام الاجتماعي.


ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »


تلعب وسائل الاجتماعي اليوم دورا حيويا في الأحداث اليومية التي تدور حولنا في العالم، ويكاد هذا الدور يصل إلى دور اللاعب الرئيسي في تلك الأحداث، كما أنه يشكل اليوم عمادا أساسيا في بنية المؤسسات باختلاف أنواعها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية؛ الحكومية منها وشبه الحكومية وغير الحكومية على حد سواء.

إذن فلا بد من الوقوف قليلا في ملتقى المنال لهذا العام لنحاول معرفة واقع الإعلام الاجتماعي في تناوله لقضايا الإعاقة، ومدى اعتماد مؤسسات الإعاقة على وسائل الإعلام الاجتماعي في إيصال رسالتها، وحجم استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي،.. كل هذه التساؤلات يحاول ملتقى المنال طرحها في غياب الإحصائيات والدراسات العربية التي تجيب على هذه التساؤلات.

يهدف الملتقى إلى رصد واقع استخدام الأشخاص ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي ومدى تأثيرها على حياتهم، وتسليط الضوء على نماذج وتجارب الأشخاص من ذوي الإعاقة مع الإعلام الاجتماعي، والخروج بعدد من الحلول العملية والمبادرات القابلة للتطبيق على المستوى الفردي والمؤسسي، لتفعيل دور الإعلام الاجتماعي في قضايا الإعاقة، وتعزيز استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة له، بما يخدم ويسهل حياتهم العملية.


محاور الملتقى


* المحور الأول: هوية الإعلام الاجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة :

يهدف هذا المحور إلى التعريف بالإعلام الاجتماعي بشكل عام، وتاريخه وتطور أشكاله وأفق استخدامه، ورصد وتحليل استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي من خلال إحصائيات ودراسات علمية.

* المحور الثاني: الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي... ما له وما عليه ؟:

يهدف هذا المحور من جهة إلى تعزيز حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدام الإعلام الاجتماعي، والإجراءات المسهلة لاستخدامه والحصول عليه، ومن جهة ثانية يرصد هذا المحور الممارسات غير الحقوقية للإعلام الاجتماعي في حق الأشخاص من ذوي الإعاقة وسبل تكريس الاتجاهات الإيجابية في الإعلام الاجتماعي، والمستندة إلى الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقيات والمواثيق الدولية، من خلال مقترحات عملية وواقعية قابلة للتطبيق على أرض الواقع بمبادرات فردية ومؤسسية.


* المحور الثالث: الإعلام الاجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة :

يهدف هذا المحور إلى استعراض التجارب العملية للأشخاص من ذوي الإعاقة مع وسائل الإعلام الاجتماعي، ومدى تأثيره على حياتهم، وكيفية الاستفادة منه من خلال مقترحات ومبادرات قابلة للتبني والتطبيق.


المواعيد وأوراق العمل :


* الموعد: 21 ـ 23 مايو / أيار 2012


* المكان : دولة الإمارات العربية المتحدة ـ الشارقة


* لغة الملتقى: اللغة العربية


* الفئات المستهدفة :


ـ الأكاديميون والمختصون بوسائل الإعلام الاجتماعي.

ـ الأكاديميون والمختصون بقضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة.

ـ مؤسسات الإعاقة الراغبة في تفعيل الإعلام الاجتماعي.

ـ الأشخاص من ذوي الإعاقة ذوو الخبرة في الإعلام الاجتماعي، أو من أصحاب التجارب في الإعلام الاجتماعي، أو من يرغب في الاستفادة من محاور الملتقى.


تقديم أوراق العمل


* يمكن تقديم المشاركة بأي من وسائل الملتيميديا المتاحة كالفيديو وغيره بالإضافة إلى العروض التقديمية.

* ترسل ملخصات الأوراق على شكل ملف بي دي اف أو ملف وورد دوك (PDF or Doc).

* تكتب الملخصات باللغة العربية. ويرجى إرسال عنوان الورقة مع عنوان المحاضرة واسم وعنوان المحاضر البريدي والإلكتروني. مع إرسال ملخص قصير عن الورقة وصورة شخصية لمقدم الورقة ـ وفي حال قبول ورقتكم ـ سيتم اعتماد هذه المعلومات في برنامج الملتقى.

* آخر موعد لاستلام الملخصات هو يوم 20 مارس 2012.

* يتم الإعلان عن الأوراق المشاركة يوم 7 أبريل من العام 2012.

* ستنشر جميع الأوراق المعتمدة كاملة في كتيب خاص يصدر خلال الملتقى.


المراسلات :

توجه جميع المراسلات باسم رئيسة تحرير المنال


البريد الإلكتروني :

multaqa.almanal@gmail.com

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2012, 05:12 PM   #2
اجتماعي متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
رقم العضوية: 6123
المشاركات: 81
معدل تقييم المستوى: 8
عهودالسويح نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

مشكووووور جزاك الله خيرا

عهودالسويح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:06 AM   #3
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

تواصل الأعمال التحضيرية بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ...ملتقى المنال تحت شعار الإعاقة والإعلام الاجتماعي

أسامة نديم مارديني - معاق نيوز - الامارات العربية المتحدة





بمناسبة إنطلاق مجلة المنال الإلكترونية بشكلها الجديد والواعد تحت شعار"رؤية شاملة لمجتمع واع" بعد أن ودعت شكلها الورقي لمواكبة التطورات الحاصلة في مجال الإعلام الإفتراضي والإلكتروني وإحتفالا بدخولها عامها الـ26 في مايو 2012 وتأكيدا لإنطلاقتها الهادفة نحو تعزيز الوعي لتنشئة مجتمعية أفضل ، تتواصل في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية الأعمال التحضيرية لتنظيم ملتقى المنال 2012 الذي سترتكز محاوره على موضوع الإعاقة والإعلام الإجتماعي، وذلك إستمرارا لسلسة ملتقيات المنال التي تناولت فيما مضى مواضيع: الإعاقة والأدب، الإعاقة والسينما، الإعاقة والإعلام، الإعاقة والتلفزيون، وكان آخرها الإعاقة والمسرح.

وتكمن أهمية هذه السلسة من الملتقيات في تسليط الضوء على قضايا هامة تتعلق بثقافة وإبداع الأشخاص من ذوي الإعاقة وإبراز مكانتهم في مختلف مناحي الحياة الثقافية والإبداعية والإعلامية والإجتماعية.

وفي هذا المجال أوضح الأستاذ أسامة مارديني مدير تحرير مجلة المنال بقسم الإعلام في المدينة، أن أعضاء قسم الإعلام وعدد من المتطوعين يقومون حاليا تحت إشراف سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة مدير عام المدينة ورئيس تحرير المنال، بالتحضيرات اللازمة لتنظيم ملتقى المنال الذي سيكون موعده في الفترة من 21 إلى 23 مايو القادم والذي يتناول موضوع الإعاقة والإعلام الإجتماعي، وقال:" تم اختيار موضوع الملتقى لهذا العام بناء على الدور الحيوي لوسائل الإعلام الإجتماعي في الأحداث اليومية التي تدور حولنا في العالم، ويكاد هذا الدور يصل إلى دور اللاعب الرئيسي في تلك الأحداث، كما أنه يشكل اليوم عمادا أساسيا في بنية المؤسسات باختلاف أنواعها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية؛ الحكومية منها وشبه الحكومية وغير الحكومية على حد سواء".

وأضاف أن ملتقى المنال يطرح هذه القضية لمعرفة واقع الإعلام الاجتماعي في تناوله لقضايا الإعاقة، ومدى اعتماد مؤسسات الإعاقة على وسائل الإعلام الاجتماعي في إيصال رسالتها، وحجم استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الإجتماعي، كل هذه التساؤلات يحاول ملتقى المنال طرحها في غياب الإحصائيات والدراسات العربية التي تجيب على هذه التساؤلات.

وأكد الأستاذ أسامة مارديني أن ملتقى المنال يهدف إلى رصد واقع استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي ومدى تأثيرها على حياتهم، وتسليط الضوء على نماذج وتجارب الأشخاص من ذوي الاعاقة مع الإعلام الاجتماعي، والخروج بعدد من الحلول العملية والمبادرات القابلة للتطبيق على المستوى الفردي والمؤسسي، لتفعيل دور الإعلام الاجتماعي في قضايا الإعاقة، وتعزيز استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة له، بما يخدم ويسهل حياتهم العملية.

وذكر الأستاذ محمد النابلسي رئيس اللجنة العلمية لملتقى المنال، أن محاور الملتقى ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية حيث يشمل المحور الأول "هوية الإعلام الإجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة" ويهدف إلى التعريف بالإعلام الاجتماعي بشكل عام، وتاريخه وتطور أشكاله وأفق استخدامه ورصد وتحليل استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي من خلال إحصائيات ودراسات علمية، ويهدف المحور الثاني "الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي ماله وما عليه" من جهة إلى تعزيز حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدام الإعلام الاجتماعي والاجراءات المسهلة لاستخدامه والحصول عليه،

ومن جهة ثانية يرصد هذا المحور الممارسات غير الحقوقية للإعلام الاجتماعي في حق الأشخاص من ذوي الإعاقة وسبل تكريس الإتجاهات الإيجابية في الإعلام الاجتماعي والمستندة إلى الحقوق المنصوص عليها في الإتفاقيات والمواثيق الدولية، من خلال مقترحات عملية وواقعية قابلة للتطبيق على أرض الواقع بمبادرات فردية ومؤسسية.
كما يهدف المحور الثالث "الإعلام الاجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة" إلى استعراض التجارب العملية للأشخاص من ذوي الإعاقة مع وسائل الإعلام الاجتماعي، ومدى تأثيره على حياتهم وكيفية الاستفادة منه من خلال مقترحات ومبادرات قابلة للتبني والتطبيق.

ويؤكد الأستاذ محمد النابلسي:" أن أهمية ملتقى المنال من الجانب الفكري لا تكمن فقط في استعراض الأوراق العلمية وإنما تكمن في استعراض مجموعة من تجارب الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدامهم وسائل الإعلام الإجتماعي، كما يرتكز دور الملتقى على تبادل الخبرات في هذا المجال بإعتبار الإعلام الإجتماعي أداة فاعلة في مسألة تعزيز حقوق المعاقين ويأتي مواكبا لكافة التطورات الحاصلة في مجال الإعلام الإفتراضي لطرح المفاهيم والحقوق التي تهم شؤون الأشخاص من ذوي الإعاقة ".

وأضاف رئيس اللجنة العلمية لملتقى المنال: أن الهدف من المحاور التي ستعرض خلال الملتقى هو الخروج من الإطار النظري لموضوع الإعاقة والإعلام الاجتماعي إلى الإطار التطبيقي بالتركيز على مهارات الأشخاص من ذوي الإعاقة المشاركين والناشطين في هذا المجال.

وعن أهمية المشاركة في ملتقى المنال القادم، قال الأستاذ محمد النابلسي:" نتمنى مشاركة فاعلة وواسعة من كافة المعنيين والمختصين بهذا المجال على المستويين المحلي والعربي من أجل إنجاح أهداف هذا الملتقى وإيصال صوت قضايا الإعاقة إلى أبعد الحدود".

ويستهدف ملتقى المنال الأكاديميين والمختصيين بوسائل الإعلام الاجتماعي والمختصيين بقضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة، كما يستهدف مؤسسات الإعاقة الراغبة في تفعيل الإعلام الاجتماعي، وأيضا الأشخاص من ذوي الإعاقة ذوي الخبرة في الإعلام الاجتماعي أو من أصحاب التجارب في الإعلام الاجتماعي وكل من يرغب في الإستفادة من محاور الملتقى.

وسيتم الإعلان عن أسماء المشاركين يوم 07 أبريل من الشهر القادم وستنشر جميع الأوراق المعتمدة كاملة في كتيب خاص يصدر خلال الملتقى.

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:06 AM   #4
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

تحت شعار "الإعاقة والإعلام الاجتماعي" اليمن يشارك في ملتقى المنال 2012 بمدينة الشارقة

عمران برس - الشارقة





اعلنت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية استعدادها لاستضافة المشاركين في ملتقى المنال 2012 الذي تنظمه تحت شعار (الإعاقة والإعلام الاجتماعي) وذلك في الفترة من 21 إلى 23 مايو الجاري بمناسبة دخول مجلة المنال عامها الـ 26 وإنطلاقها إلكترونيا تحت شعار " رؤية شاملة لمجتمع واع ".

وقالت خديجة أحمد بامخرمة مساعدة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيسة لجنة العلاقات العامة لملتقى المنال الى ان الملتقى استقطب هذه السنة عددا كبيرا من المهتمين والمشاركين في تقديم أوراق العمل المتخصصة والمداخلات وعرض التجارب وإدارة الجلسات وصل عددهم إلى 33 مشاركا من متخصصين وباحثين وإعلاميين وكتاب وإداريين وهم أشخاص من ذوي إعاقة وغير معاقين من مختلف ربوع الوطن العربي.

حيث سيحضر برنامج الملتقى 40 مشاركا من اليمن ومصر والسودان وتونس والجزائر والأردن والمغرب وليبيا ولبنان ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضحت هبة عيسى الحمراني عضو اللجنة التنظيمية العليا للملتقى أن المدينة تستند في توجهها إلى الدور الحيوي لوسائل الإعلام الإجتماعي في مسايرة الأحداث اليومية في العالم وخصص موضوع الملتقى هذا العام للإعلام الإجتماعي بإعتبار أن وسائل الإعلام الإجتماعي أصبحت تشكل عمادا أساسيا في بنية المؤسسات باختلاف أنواعها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، الحكومية منها وشبه الحكومية وغير الحكومية على حد سواء.

وقالت أن محاور الملتقى تركز على التعريف بالإعلام الإجتماعي وتسليط الضوء على الأشخاص من ذوي الإعاقة لطرح حقوقهم في استخدام وسائل الإتصال الإجتماعي لخدمة قضايا الإعاقة وطرحها بإنتشار واسع وإيصال أصواتهم إلى أبعد الحدود.

واشار محمد النابلسي رئيس اللجنة العلمية أن الملتقى يهدف إلى رصد واقع استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي ومدى تأثيرها على حياتهم وتسليط الضوء على نماذج وتجارب الأشخاص من ذوي الاعاقة مع الإعلام الاجتماعي، والخروج بعدد من الحلول العملية والمبادرات القابلة للتطبيق على المستوى الفردي والمؤسسي ، لتفعيل دور الإعلام الاجتماعي في قضايا الإعاقة، وتعزيز استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة له، بما يخدم ويسهل حياتهم العملية.

http://www.amranpress.net/news-1443.htm

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:06 AM   #5
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

ملتقى المنال 2012 (الإعاقة والإعلام الاجتماعي)


التأكيد على دور وسائل الإعلام الإجتماعي في تفعيل قضايا الإعاقة والدفاع عن حقوق أصحابها


استكملت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية استعدادتها لاستضافة المشاركين في ملتقى المنال 2012 الذي تنظمه تحت شعار (الإعاقة والإعلام الاجتماعي) وذلك في الفترة من21 إلى 23 مايو الجاري بمناسبة دخول مجلة المنال عامها الـ 26 في مايو 2012 وإنطلاقها إلكترونيا بشكلها الجديد والواعد تحت شعار «رؤية شاملة لمجتمع واع» بعد أن ودعت شكلها الورقي وذلك لمواكبة التطورات الحاصلة في مجال الإعلام الإفتراضي والإلكتروني وتأكيدا على انطلاقتها الهادفة نحو تعزيز الوعي لتنشئة مجتمعية أفضل.

وتوضح الأستاذة هبة عيسى الحمراني عضو اللجنة التنظيمية العليا لملتقى المنال أن المدينة تستند في توجهها هذا إلى الدور الحيوي لوسائل الإعلام الإجتماعي في مسايرة الأحداث اليومية التي تدور حولنا في العالم، لذلك خصص موضوع الملتقى هذا العام للإعلام الإجتماعي بإعتبار أن وسائل الإعلام الإجتماعي أصبحت تشكل اليوم عمادا أساسيا في بنية المؤسسات باختلاف أنواعها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، الحكومية منها وشبه الحكومية وغير الحكومية على حد سواء.

وتضيف أن وسائل الاتصال الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، يوتيوب.. إلخ) تشكل في الوقت الحالي صورة الإعلام المعاصر والمستقبلي بعيدا عن الإعلام التقليدي لما يتيحه من إمكانيات غير محدودة للتعبير بكل حرية وطرح مختلف الآراء والمشاركة من خلال التفاعل العام بشبكة التواصل الإجتماعي، ومن هذا المنطلق كان من المهم أن تطرح مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية هذا الموضوع الحصري لأهمية دوره في خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة مستندة في ذلك إلى رؤيتها المستقبلية وتوجهها بأن تكون مؤسسة رائدة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في دولة الامارات والوطن العربي.

وتؤكد الأستاذة هبة الحمراني أن محاور الملتقى سوف تتركز على التعريف بالإعلام الإجتماعي، وتسليط الضوء على الأشخاص من ذوي الإعاقة لطرح حقوقهم في استخدام وسائل الإتصال الإجتماعي لخدمة قضايا الإعاقة وطرحها بإنتشار واسع وإيصال أصواتهم إلى أبعد الحدود، وذلك إستمرارا لسلسلة ملتقيات المنال التي تناولت فيما مضى مواضيع: الإعاقة والأدب، الإعاقة والسينما، الإعاقة والإعلام، الإعاقة والتلفزيون، وكان آخرها الإعاقة والمسرح، وتكمن أهمية هذه السلسة من الملتقيات في التركيز على قضايا هامة تتعلق بثقافة وإبداع الأشخاص من ذوي الإعاقة وإبراز مكانتهم في مختلف مناحي الحياة الثقافية والإبداعية والإعلامية والاجتماعية.

وبدوره يوضح المتطوع الأستاذ محمد النابلسي رئيس اللجنة العلمية أن الملتقى يطرح اليوم هذه القضية لمعرفة واقع الإعلام الاجتماعي في تناوله لقضايا الإعاقة ، ومدى اعتماد مؤسسات الإعاقة على وسائل الإعلام الاجتماعي في إيصال رسالتها وحجم استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الإجتماعي، كل هذه التساؤلات يحاول ملتقى المنال طرحها في غياب الإحصائيات والدراسات العربية التي تجيب على هذه التساؤلات.

ويضيف أن الملتقى يهدف إلى رصد واقع استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة لوسائل الإعلام الاجتماعي ومدى تأثيرها على حياتهم، وتسليط الضوء على نماذج وتجارب الأشخاص من ذوي الاعاقة مع الإعلام الاجتماعي، والخروج بعدد من الحلول العملية والمبادرات القابلة للتطبيق على المستوى الفردي والمؤسسي، لتفعيل دور الإعلام الاجتماعي في قضايا الإعاقة، وتعزيز استخدام الأشخاص من ذوي الإعاقة له، بما يخدم ويسهل حياتهم العملية.

ومن المعروف ـ يوضح النابلسي ـ أن الملتقى هذا العام ويستهدف الأكاديميين والمختصيين بوسائل الإعلام الاجتماعي والمختصين بقضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة، كما يستهدف مؤسسات الإعاقة الراغبة في تفعيل الإعلام الاجتماعي، والأشخاص من ذوي الإعاقة ذوي الخبرة في الإعلام الاجتماعي أو أصحاب التجارب في الإعلام الاجتماعي وكل من يرغب في الإستفادة من محاور الملتقى.

الأستاذة خديجة أحمد بامخرمة مساعد مدير عام المدينة رئيسة لجنة العلاقات العامة لملتقى المنال أكدت أن ملتقى المنال استقطب هذه السنة عددا كبيرا من المهتمين والمشاركين في تقديم أوراق العمل المتخصصة والمداخلات وعرض التجارب وإدارة الجلسات وصل عددهم إلى 33 مشاركا، من متخصصين وباحثين وإعلاميين وكتاب وإداريين وهم أشخاص من ذوي إعاقة وغير معاقين من مختلف ربوع الوطن العربي، كما سيحضر برنامج الملتقى 40 مشاركا من مختلف الدول العربية وهي: (اليمن، مصر، السودان، تونس، الجزائر، الأردن، المغرب، ليبيا، لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي).

وتستكمل حاليا اللجان المنظمة للملتقى استعداداتها لإنطلاق الملتقى وانجاحه بأفضل المستويات التحضيرية والتنظيمية، وتحقيق أهدافه نحو تفعيل الإعلام الإجتماعي لخدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة.


الافتتاح يوم الاثنين 21 مايو الجاري


هذا من المقرر أن يقام حفل افتتاح الملتقى في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين 21 مايو الجاري بحضور سعادة عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة تبدأ بعدها جلسات الملتقى حيث سيتناول المحور الأول التعريف بالإعلام الاجتماعي والإعاقة وصيغه القانونية والحقوقية وواقع استخدامه في قضايا الإعاقة، وسوف تكون الجلسة الأولى عبارة عن جلسة حوارية يديرها الأستاذ محمد خلف مدير إدارة إذاعة الشارقة بمؤسسة الشارقة للإعلام ويسلط الضوء فيها على واقع الإعلام الاجتماعي من خلال نماذج هامة في دولة الإمارات العربية المتحدة استخدمت الإعلام الاجتماعي في قضايا مجتمعية ومدى تأثيرهذا الإعلام ودوره في إعادة تشكيل الواقع وأهميته في حشد الرأي العام وأفق استخداماته في الجانب الحقوقي بشكل عام وسيكون من ضيوف الجلسة: سعادة مروان السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ومكتب تطوير قناة القصباء، والأستاذ صالح البريك أحد أنشط رواد شبكات التواصل الإجتماعي ومؤسس وكالة “ثينك آب” للمواهب الإبداعية على شبكة الإنترنت والتي أنشئت لاكتشاف المواهب الإماراتية والخليجية والترويج لها بالتعاون مع عدد من المنظمات غير الربحية، والأستاذ راشد الكوس مدير مشروع (ثقافة بلا حدود)، وهو مذيع متعاون مع اذاعة الشارقة وله مشاركة في العديد الملتقيات والندوات الثقافية.

أما الجلسة الثانية فتتمحور حول (هوية الإعلام الاجتماعي) وتتناول نشأة هذا الإعلام وتطوره وسبله بالإضافة إلى الضوابط الأخلاقية والآداب العامة المستخدمة وأساسيات هذا التواصل الافتراضي بين الناس، وفي هذه الجلسة يقدم الدكتور سيد بخيت ورقة عمل عن هوية الإعلام الاجتماعي يتطرق من خلالها إلى هذا الموضوع بالتفصيل، والدكتور بخيت هو أستاذ مشارك بكلية الاتصال بجامعة الشارقة، وأستاذ بقسم الصحافة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، كما أنه كاتب صحفي بصحيفة الخليج، وصحيفة البيان، وعضو بالعديد من المراكز البحثية، وحاصل على العديد من الجوائز المتميزة.

أما ورقة العمل الثانية في الجلسة ذاتها فسوف تكون بعنوان (آداب التعامل مع الإعلام الاجتماعي) سيقدمها الأستاذ طارق الشميري المختص في الإعلام ومجال البروتوكول الكاتب والصحفي الحاصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير في شتى المجالات الإعلامية.

ورقة العمل الثالثة (الجرائم الإلكترونية) سيتم تقديمها من إدارة الجرائم الإلكترونية بشرطة دبي وستركز على الجرائم الالكترونية بشكل عام وتلك التي تطال الأطفال بشكل خاص وغيرها من القضايا المتنوعة، بالإضافة إلى نصائح وتوجيهات في كيفية استخدام وسائل الاتصال الالكترونية ودور الأهل في حماية الطفل وكيفية الوصول الى الجرائم الالكترونية والتعامل معها.

سيدير الجلسة الإعلامي كفاح الكعبي رئيس القسم الرياضي في صحيفة الإمارات اليوم معد ومقدم برنامج “روحك رياضية” في إذاعة نور دبي.

الجلسة الثالثة ستتناول (الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي.. ما له وما عليه) وسيتم التطرق في هذا المحور إلى حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدام الإعلام الاجتماعي والإجراءات المسهلة لاستخدامه والوصول إليه من خلال المواثيق والاتفاقات الدولية والقوانين المحلية في بعض الدول العربية وستقدم في هذه الجلسة عدة أوراق عمل أولها (الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي) للباحث عدنان العابودي وهوعضو لجنة صياغة الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة منسق برامج المناصرة والتوعية في المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين في الاردن، وستقدم الورقة الثانية الدكتورة سنا الحاج وهي رئيسة دائرة الدراسات والبحوث في وزارة الاعلام اللبنانية - مديرية الدراسات والمنشورات وسيكون عنوانها الإعلام الاجتماعي وذوي الإعاقة بين الحقوق والواقع.

الورقة الثالثة في الجلسة ذاتها سيقدمها الدكتور أدريس لكريني أستاذ العلاقات الدولية والحياة السياسية في كلية الحقوق بجامعة القاضي عياض في مراكش وهي بعنوان (الإعلام الاجتماعي والساسيات العمومية في المغرب).

وستقدم الورقة الرابعة من دولة الإمارات الاستاذة منى محمد يوسف على الحمادي عضو رابطة تمكين المرأة المعاقة وستكون تحت عنوان (الأبعاد الحقوقية والقانونية للإعلام الاجتماعي في الإمارات).

سيدير الجلسة الأستاذة جميلة اسماعيل الجسمي وهي محررة صحفية في جريدة البيان ومجلة أرى التي تصدر من مؤسسة دبي للإعلام، والكاتبة في القضايا المحلية والاجتماعية والإعلامية.


مع تحيات قسم الإعلام بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية
http://www.facebook.com/SharjahCHS/p...80977078606191

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:07 AM   #6
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

إنطلاق ملتقى المنال لمناقشة “الإعاقة والإعلام الاجتماعي”





شاركت بالأمس الأثنين 22 مايو في ملتقى الشارقة للإعاقة والإعلام الاجتماعي بورقة بعنوان الإعلام الاجتماعي إعلام جديد، استعرضت فيها سمات الإعلام الجديد ومزاياه مقارنة بالإعلام التقليدي وأبرز ملامح الإعلام الجديد وإمكانية الإستفادة منه في خدمة ذوى الاحتياجات الخاصة


وتفاصيل الملتقي في الخبر الذى نشرته صحيفة الخليج


افتتح عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، صباح أمس، ملتقى المنال “الإعاقة والإعلام الاجتماعي” الذي تقام فعالياته في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة على مدار 3 أيام .

حضر الحفل طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية في حكومة الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين، ومروان السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” ومكتب تطوير قناة القصباء، وراشد الكوس مدير مشروع ثقافة بلا حدود، وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة للإعلام، وعدد كبير من ضيوف الملتقى الاختصاصيين والمهتمين والإعلاميين من مختلف الدول العربية .

استهل حفل الافتتاح بالسلام الوطني، ثم ألقت منى عبدالكريم مديرة مدرسة الوفاء لتنمية القدرات، كلمة بالنيابة عن الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيسة تحرير “المنال”، رحبت في مستهلها بضيوف الملتقى وشكرتهم على حضورهم ومشاركتهم، مؤكدة أن الملتقى مناسبة يحرص الجميع على ألا تكون مجرد مناسبة احتفالية يتم فيها إطفاء شمعة وإضاءة أخرى في عمر مجلة “المنال” التي دخلت عامها السادس والعشرين بشكلها الإلكتروني الجديد، بعد أن ودعت إصدارها الورقي منذ أشهر قليلة، موضحة أن هذا التحول إلى المجال الإلكتروني يعتبر إضافة مبتكرة للإعلام الهادف والموجه تتولد عنه مكاسب وإضافات جديدة لا لشخص ولا لمؤسسة ولا لمدينة بل خدمة لقضايا الأشخاص المعاقين في الوطن العربي .

وقالت مديرة مدرسة الوفاء لتنمية القدرات: بين سنة وأخرى وفي ملتقى المنال نطرح قضية جديدة ونضيء على موضوع جديد يمس جوانب من حياة الأشخاص المعاقين وإبداعاتهم قد لا تتطرق إليها المؤسسات والمراكز المتخصصة ولا حتى الكليات المعنية في الجامعات أو غيرها من التخصصات، والمتتبع لسلسلة ملتقيات المنال والمواضيع التي تطرقت إليها يلمس لمس اليد هذا التوجه، فمن ندوة المنال عن حقوق المعاقين بالتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة ومسابقة المنال الشعرية ومسابقة أجمل صورة للمعاقين وإشراقات فنية، إلى ملتقيات الأدب والإعاقة والسينما والإعاقة والإعلام والإعاقة والتلفزيون والإعاقة والمسرح والإعاقة، وصولاً إلى ملتقانا الإعاقة والإعلام الاجتماعي . وختمت مديرة مدرسة الوفاء كلمة الشيخة جميلة القاسمي بالتأكيد على أهمية ما سيعرض في الملتقى من أوراق عمل متخصصة لأشخاص ذوي صلة وتجارب لمؤسسات وأفراد حول الإعلام الاجتماعي معربة عن أملها في أن تكون كلها نماذج تحتذى لهذا الإعلام داعية الجميع إلى القيام بمسؤولياتهم لإيصال قضية الإعاقة إلى العالم أجمع عن طريق التجارب الايجابية والصورة المشرفة للأشخاص المعاقين .

وبعد ذلك ألقى عدنان العابودي عضو لجنة صياغة الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة منسق برامج المناصرة والتوعية في المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعاقين في الأردن، كلمة المشاركين في الملتقى، وقال: الإعلام الاجتماعي أو ما يُطلق عليه الإعلام البديل يتنشر بشكل سريع جداً بين المجتمعات ويُعتبر وسيلة سهلة لتعميم الأفكار والتأثير السلبي على مفاهيم المجتمع بكافة شرائحه، وملتقى المنال المتميز فكراً وموضوعاً من خلال تطرقه لهذا الموضوع لأول مرة يقدم بادرة طيبة تستحق الوقوف عندها لتحمل مسؤولية نشر الوعي اللازم، والخروج بتوصيات إيجابية مهمة تساعد على التعامل مع الإعلام الاجتماعي بشكل أفضل .

وعرض في حفل الافتتاح الفيلم التوثيقي “علامة استفهام” الذي يتحدث عن الأشخاص من ذوي الإعاقة وعلى الأخص حالات التوحد والإعاقة الذهنية الذين هم كغيرهم من فئات المجتمع ومن حقهم أن يستفيدوا من وسائل الإعلام الاجتماعي، والفيلم فكرة وإخراج محمد بكر، تصوير ومونتاج أحمد نجيب، ووضع تساؤلاته أسامة مارديني .

وأكد طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية في حكومة الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين، بعد حفل الافتتاح أن العدد الكبير من المشاركين في ملتقى المنال من مختلف الدول العربية يعتبر بحد ذاته نجاحاً متميزاً للملتقى الذي استطاع أن يجمع هذه الكوكبة من الأشخاص ذوي الإعاقة والاختصاصيين والعاملين في المجال والإعلاميين المهتمين .

وأكد مروان السركال أن ملتقى المنال الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية واحد من أهم الملتقيات التي تعنى بشؤون الأشخاص من ذوي الإعاقة في الوطن العربي والمنطقة إن لم يكن أهمها نظراً للأفكار الخلاقة التي يطرحها كلما تم انعقاده، وهذا العام لا يختلف عن بقية الأعوام بل ينحو نحو مزيد من التميز والتفرد كونه يتناول موضوعاً يتم التطرق إليه للمرة الأولى ألا وهو موضوع الإعلام الاجتماعي وعلاقته بالإعاقة .

وتوالت بعدها جلسات الملتقى وضمن المحور الأول التعريف بالإعلام الاجتماعي والإعاقة وصيغه القانونية والحقوقية، عقدت جلسة حوارية بعنوان التعريف بالإعلام الاجتماعي، شارك فيها أسامة سمرة مدير مركز الشارقة للإعلام، ومروان السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” ومكتب تطوير قناة القصباء، وراشد الكوس مدير مشروع “ثقافة بلا حدود”، وأدار الجلسة الأستاذ محمد خلف مدير إذاعة الشارقة بمؤسسة الشارقة للإعلام، وتناولت الجلسة بالنقاش واقع الإعلام الاجتماعي ضمن نماذج مهمة في الإمارات استخدمت الإعلام الاجتماعي في قضايا مجتمعية وتثقيفية، وتأثير الإعلام الاجتماعي .

وتحدث راشد الكوس عن تجربة مشروع " ثقافة بلا حدود " الأول من نوعه في الإمارات الذي انطلق عام ،2009 تجسيداً لتوجهات صاحب السمو حاكم الشارقة، في سبيل نشر الثقافة بين أبناء المجتمع على اختلاف اعمارهم إلى جانب التوعية بأهمية القراءة ورفع المستوي الثقافي لأفراد المجتمع والطفل بشكل خاص، وتعزيز مكانة الشارقة كعاصمة ثقافية مرموقة .

وأكد أسامة سمرة أن مجتمع الدول الغربية يستخدم وسائل الإعلام الاجتماعي بأهداف فاعلة في المجتمع خاصة الخدمات الموجهة للأسر، بينما تبقى المبادرات فردية في الوطن العربي خاصة الاهتمام بفئة الأشخاص من ذوي الإعاقة .

أما الجلسة الثانية فحملت عنوان “هوية الإعلام الاجتماعي” وتضمنت مقدمة عن تاريخ نشأة الإعلام الاجتماعي وتطوره وسبله، إضافة إلى الضوابط الأخلاقية والآداب العامة المستخدمة في الإعلام الاجتماعي وأساسيات هذا التواصل الافتراضي بين الناس استعرضت فيها 3 أوراق عمل من الإمارات، قدمها كل من الدكتور السيد بخيت وهو أستاذ مشارك بكلية الاتصال بجامعة الشارقة وأستاذ بقسم الصحافة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، وطارق عبدالعزيز الشميري حاصل على اعتماد دولي كمستشار أول ومدرب للإعلام والبروتوكولات من أوكسفورد لمنطقة الشرق الأوسط والرائد سالم عبيد ولد راحة من شرطة دبي، وأدار الجلسة كفاح الكعبي رئيس القسم الرياضي في صحيفة “الإمارات اليوم” .

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:07 AM   #7
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

تواصل فعاليات ملتقى المنال الإعاقة والاعلام الاجتماعي...نشر ثقافة العمل التطوعي باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعي...توظيف الإعلام الاجتماعي كرديف للإعلام التقليدي في نشر الوعي والدفاع عن حقوق المعاقين


أسامة نديم مارديني - معاق نيوز - الامارات






تواصلت مساء أمس الاثنين 21 مايو الجاري وصباح اليوم الثلاثاء 22 مايو الجاري فعاليات ملتقى المنال ( الإعلاقة والإعلام الاجتماعي) والذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة بحضور عدد كبير من الأشخاص ذوي الإعاقة والاختصاصين والمهتمين والإعلاميين من مختلف دول الوطن العربي.

وفي تفاصيل فعاليات يوم أمس عقدت الجلسة الثالثة التي أدارتها الأستاذة جميلة اسماعيل محررة صحفية في جريدة البيان ومجلة أرى التي تصدر عن مؤسسة دبي للإعلام وكانت بعنوان (الأبعاد الحقوقية للإعلام الإجتماعي ماله وما عليه)، وركزت على حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدام الإعلام الإجتماعي والإجراءات المسهلة لإستخدامه والوصول إليه من خلال المواثيق والإتفاقيات الدولية والقوانين المحلية في بعض الدول العربية استعرضت فيها ثلاث أوراق عمل بمشاركة كل من الأستاذ عدنان العابودي عضو لجنة صياغة الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ومنسق برامج المناصرة والتوعية في المجلس الاعلى لشؤون الأشخاص المعاقين بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي تحدث عن "الأبعاد الحقوقية للإعلام الإجتماعي" وأشار إلى واقع العلاقة بين الإعلام وقضايا الأشخاص من ذوي الإعاقة والتوظيف الإعلامي للإتفاقية الدولية لحقوق المعاقين وقال:" إن حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة تتضمن عدم التمييز وتكفل المساواة مع غيرهم وهي صفة يجب على الجميع الإلتزام بها" ، كما تطرق إلى بنود الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة والتي تعكس رؤية إنسانية مشتركة وترتكز على البعد الإجتماعي للتنمية كما تحمل نظرة واسعة للمفهوم الحقوقي للإعاقة ومن مبادئها المشاركة الكاملة والفاعلة لذوي الإعاقة واندماجهم في المجتمع بحرية واستقلالية.

وأوضح العابودي الإجراءات الواجب اتخاذها لإحداث التغيير المرغوب فيه في تبني السياسات واقرار التشريعات وتثقيف الأشخاص المعاقين والمجتمع والمنظمات العاملة في مجال الإعاقة حول المنهج الحقوقي مؤكدا على ضرورة تغيير الصورة النمطية والتقليدية للأشخاص من ذوي الإعاقة من خلال تفعيل دور الإعلام في دعم ومساندة قضايا الإعاقة وقال :" إن الهدف من تفعيل الإتفاقية الدولية لحقوق المعاقين هو الوصول إلى عالم خال من العوائق والعقبات التي تتيح لكافة أفراد المجتمع فرصا متكافئة للمشاركة الكاملة وبدون تمييز".

وإلى جانبه قدمت الدكتورة سنا أحمد الحاج رئيسة دائرة الدراسات والبحوث في وزارة الاعلام بالجمهورية اللبنانية ـ مديرية الدراسات والمنشورات قدمت ورقت عمل بعنوان :" الإعلام الاجتماعي وذوي الإعاقة بين الحقوق والواقع" أوضحت فيها دور وأهمية الإعلام الاجتماعي بقدرته على الوصول إلى أكبر عدد من الأفراد والتأثير فيهم لإحداث التغيير على الصعيد الإجتماعي والإقتصادي والسياسي والثقافي وخلق رأي عام حول القضايا والمشاكل المجتمعية بما فيها الإهتمام بقضايا الإعاقة.

وأوضحت أن وسائل الإعلام الإجتماعي أحدثت ثورة جذرية في حياة الأشخاص من ذوي الإعاقة عموما وذوي الإعاقة البصرية بشكل خاص حيث سمحت لهم بإندماج أفضل وقالت سنا الحاج: " إن وسائل الإعلام الإجتماعي مهمة لذوي الإعاقة لتعزيز حرية التعبير عن أفكارهم واستخدامها كوسيلة وأداة لإيصال رسائلهم وأرائهم إلى أكبر شريحة ممكن من الناس، بالإضافة إلى زيادة معارفهم ومفاهيمهم وهذا يعني زيادة في استقلاليتهم دون حواجز الإعاقة والحركة والإنتقال".

بعدها قدم الدكتور دريس لكريني أستاذ العلاقات الدولية والحياة السياسية في كلية الحقوق بجامعة القاضي عياض في مراكش بالمملكة المغربية ورقة عمل بعنوان:" الإعلام الإجتماعي والسياسات العمومية في المغرب" أكد فيها أن شبكات التواصل الاجتماعي أتاحت إمكانيات كبيرة أمام الأشخاص من مستويات ثقافية وعلمية متباينة من أجل التواصل والتعبير عن الآراء والمواقف إزاء قضايا مختلفة.. وأمام عجز الكثير من وسائل الإعلام التقليدية عن مواكبة التحولات الاجتماعية وقضاياها الملحة بصورة موضوعية؛ أضحت هذه الشبكات تعج بالمواقف والآراء الجريئة؛ بصورة جعلتها منبرا للدفاع عن الحقوق والحريات والتعريف بمختلف المشاكل الاجتماعية.

وقال الدكتور لكريني: " إن شبكات التواصل الاجتماعي فرضت نفسها بقوة داخل الفضاء الإعلامي؛ بالنظر إلى قدرتها على التأثير في الرأي العام؛ وتوجيه الأحداث.. ولذلك أصبحت الكثير من الشركات الكبرى تتوجه إلى تنظيم برامج تدريبية لموظفيها في مجال الإعلام الاجتماعي وعيا منها بأهميته الراهنة وبمردوديته الإيجابية على مهامها وانتشارها، وإدماج وتمكين الأشخاص المعاقين - حتى يكونوا قادرين على خدمة أنفسهم والمساهمة في تنمية بلدهم- هو مطلب يعبّر عن أهمية الاستثمار في العنصر البشري؛ وينسجم مع الحق في التنمية الذي أكدت عليه مختلف الاتفاقيات الدولية والدساتير الوطنية".

وأضاف أن ما يدعم أداء شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى دعم قضايا المعاقين هو القدرة على الاستثمار الجيد والموضوعي للحرية التي تتيحها شبكة الأنترنت في هذا الصدد؛ بصورة موضوعية بعيدة عن التحريض والابتذال ونشر الكراهية من جهة، والتحديد الدقيق للأهداف المرجوة من جهة ثانية.

وقدمت آخر ورقة عمل لليوم الأول لملتقى المنال الأستاذة منى الحمادي موظفة بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بدولة الإمارات العربية المتحدة، بعنوان:" الأبعاد الحقوقية والقانونية للإعلام الإجتماعي في الإمارات وقالت:" إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من الدول العربية الرائدة في مجال استخدام الحاسب الآلي والانترنت ما جعلها تتقدم على دول المنطقة في مجال الأعمال الإلكترونية بما في ذلك التجارة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية وقد عزز هذا الموقع المتقدم للدولة في مجال الأعمال الإلكترونية الكم الهائل من التراكمات العلمية المتمثلة في البحوث العلمية التي نفذت في هذا المجال واللقاءات العلمية المحلية والدولية التي نُظمت، ناهيك عن المؤسسات التعليمية والمعاهد التدريبية المتخصصة التي توافرت في الدولة كل ذلك أفضى إلى إصدار عدد من التشريعات المنظمة للأعمال الإلكترونية على المستوى الاتحادي والمستويات المحلية.

وأضافت أن في ظل تزايد المعلومات في العصر الحديث أصبحت المعلومات تمثل مصدر قوة وتميز لمن يمتلكها ولمن يستطيع الوصول إليها لتحقيق الأهداف الإجتماعية وتعتبر وسائل الاعلام الاجتماعي احد أهم مصادر المعلومات الرئيسية التي يعتمد عليها الافراد في عصرنا الحديث.


رحلة إلى القصباء


وعصر أمس أيضاً توجه ضيوف الملتقى بصحبة سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي ومنظمي الملتقى إلى قناة القصباء، هذا المعلم الحضاري الجميل الذي تفخر به إمارة الشارقة والذي يتمتع بالإطلالة الساحرة والمرافق البديعة ولعل من أبرزها (عين الإمارات) التي استضافت ضيوف الملتقى وألقوا من خلالها نظرة من على أرض الشارقة ومعالمها الباسمة.

بعد ذلك ركب ضيوف الملتقى في القوارب وقاموا بجولة في أرجاء بحيرة خالد في أجواء ودية ساعدت على تعميق التعارف بين الأشخاص من ذوي الإعاقة والاختصاصيين الذين قدموا من مختلف الدول العربية، فكانت بحق فرصة طيبة للتعارف وتمتين أواصر الصداقة والأخوة فيما بينهم، لبوا بعدها دعوة سعادة الشيخة جميلة القاسمي رئيسة اللجنة العليا المنظمة للملتقى لتناول طعام العشاء في مطعم شبابيك.


انطباعات


نواف الكويكبي المشرف التربوي في معهد التربية الفكرية ومراسل مجلة المنال في مدينة القريات في المملكة العربية السعودية أكد أن الانطلاقة التي شهدها ملتقى المنال فاقت جميع التوقعات إن كان على صعيد حفل الافتتاح أو على صعيد المناقشات وأوراق العمل وما تم طرحه من أفكار أنبأت بالمستوى الراقي الذي يسير باتجاهه الملتقى بفضل الجهود الكبيرة التي يبذله جميع القائمين عليه وفي مقدمتهم سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

وذكر الكويكبي أنها المرة الأولى التي يشارك فيها في ملتقى المنال آملاً أن تتبعها مشاركات أخرى في الأعوام القادمة، لأنه ومنذ اليوم الأول للملتقى لاحظ مدى الأهمية التي يتضمنها الملتقى في طروحاته القيمة والمفيدة والتي تصب في مصلحة الأشخاص من ذوي الإعاقة، كما أن الرحلة في قناة القصباء كانت جميلة إلى حد كبير واستمتع الجميع بوقته مع التعرف على هذا المعلم الحضاري البارز.

الأستاذ جعفر العباد مدرس تربية خاصة في مدرسة الرميلة الابتدائية في الإحساء بالسعودية عبر عن سعادته بالانطلاقة المميزة لملتقى المنال وخاصة الأفكار الجديدة التي تضمنها فيما يتعلق بالإعلام الاجتماعي وارتباطه بقضايا الأشخاص المعاقين ، ومدى الفائدة التي يحققها هذا الإعلام بالنسبة لهم نظراً لسرعة انتشاره في جميع أرجاء العالم.

وقال الأستاذ جعفر: إن ملتقى المنال من أهم الملتقيات التي تعنى بقضايا الأشخاص من ذوي الإعاقة ليس على مستوى الوطن العربي وحسب، وإنما على مستوى المنطقة ككل، والإقبال الذي يشهده يدل على ذلك بكل تأكيد، كما أن الأجواء الأخوية التي يمتاز بها تجعل جميع المشاركين فيه يشعرون أنهم بين أهلهم وناسهم.

وقد أعرب مدرس التربية الخاصة عن عميق سعادته بالرحلة التي قام بها مع زملائه في قناة القصباء متوجهاً بجزيل الشكر والتقدير إلى جميع المساهمين في تنظيم فعاليات الملتقى لأنه يدل على خبرة مميزة في هذا المجال، كما تمنى أن تكلل جميع العاليات بالنجاح والتوفيق.

الدكتورة سنا أحمد الحاج رئيسة دائرة الدراسات والبحوث في وزارة الاعلام اللبنانية أثنت على فكرة الملتقى المبتكرة والحداثوية غير المسبوقة في هذا المجال، فضقية الإعاقة والإعلام الاجتماعي لم يتم التطرق لها من قبل، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على بعد النظر الذي يتمتع به القائمون على هذه الفعالية.

وأشارت الدكتورة سنا إلى أن الإعلام الاجتماعي بات ذا انتشار واسع إلى أبعد الحدود في جميع أرجاء العالم ، وتسخير هذا الإعلام لخدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة لا بد أن يكون في قائمة الأولويات بالنسبة لمختلف المراكز والمؤسسات العاملة مع المعاقين.

واغتنمت الدكتورة سنا هذه الفرصة لتبارك لفريق عمل مجلة المنال انتقالها لتكون إلكترونية الأمر الذي يؤسس لمرحلة جديدة لا تنفصل عن الماضي بل تبني وتضيف عليه لتكون المنال مجلة الأشخاص من ذوي الإعاقة وباقي شرائح المجتمع أيضاً وبالتالي الانطلاق نحو فضائ أرحب وأكثر فائدة.


جلسات اليوم الثاني للملتقى


ضمن فعاليات الملتقى في يومه الثاني الثلاثاء 22 مايو الجاري عقدت ثلاث جلسات ناقشت محور الإعلام الإجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة وذلك بإستعراض تجاربهم العملية مع وسائل الإعلام الإجتماعي ومدى تأثيره على حياتهم وكيفية الإستفادة منه، من خلال نماذج موجودة على أرض الواقع ومقترحات ومبادرات قابلة للتبني والتطبيق.


الجلسة الأولى


وجاءت الجلسة الأولى بإدارة الأستاذة كلثم عبيد المتطوعة بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ومديرة نادي الثقة للفتيات بالشارقة، قدمت فيها الدكتورة سهير عبد الحفيظ عمر مستشار التربية الخاصة لعدد من المواقع على شبكة المعلومات وبعض الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بجمهورية مصر العربية ورقة عمل بعنوان " دراسة وصفية تحليلية لإستخدامات "تويتر" في تناول قضايا الإعاقة في بعض الدول العربية" وأكدت أن التويتر يعد من أهم وسائل الإعلام الاجتماعي ومن أفضل شبكات التواصل الاجتماعي وأفضل مواقع التعليقات القصيرة وقالت: "إن الدراسة تستهدف وصف وتحليل لبعض استخدامات تويتر في تناول قضايا الإعاقة في بعض الدول العربية ، وتعد هذه الدراسة استكشافية للتعرف على واقع استخدمات تويتر كأحد وسائل الإعلام الاجتماعي في قضايا الإعاقة، ويبدو أن الإسهام العربي في المحتوى الرقمي لازال دون المستوى المأمول على الرغم من الدور الذي يمكن أن يؤديه في تمكين الأشخاص المعاقين"

كما أوصت بتشجيع ودعم استخدام تويتر لكل الأفراد، خاصة الأشخاص من ذوي الإعاقة حيث أن الخبرات المتاحة للتعلم والاستفادة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي متعددة ومتنوعة وأيضا أشارت إلى دعم مشاركة المرأة في وسائل الإعلام الإجتماعي حيث أظهرت الدراسات العربية والدولية ضعف مشاركة المرأة في المحتوى الرقمي العربي مقارنة بالرجل.

بعدها قدم الأستاذ فهيم سلطان القدسي رئيس تحرير نشرة المعرفة الصادرة عن جمعية المعاقين حركيا بالجمهورية اليمنية ورقة عمل بعنوان " دور الإعلام الإجتماعي في نقل صورة الأشخاص من ذوي الإعاقة" أوضح فيها أهمية الإعلام الاجتماعي كونه احدث نقله نوعية وكبيرة في مجال الإعلام ووصل الأمر بالإعلام الحديث إلى مستوى أصبح هو الفاعل والمؤثر الأقوى في العلاقات الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية، كما أوجد معياراً أخلاقياً عالي المستوى يدخل بشكل مباشر في المبادئ الإنسانية.

وقال:" إن الإعلام الإجتماعي يشِّكل سلطة معرفية وأخلاقية فتحت أفاقا للأشخاص من ذوي الإعاقة للتعبير بحرية بعيدا عن الرقابة وبمساحة واسعة ومفتوحة لمناقشة مختلف القضايا والأمور التي تهم شؤونهم بمنتهى الحرية المطلقة خاصة أنه يسهم في توعية المجتمع وأيضا ينقل صورة حقيقية وصادقة عن تحديات المعاقين ويبرز قدراتهم لكافة أفراد المجتمع".

وعن دور الإعلام الإجتماعي في نقل وتفعيل وإبراز قدرات ذوي الإعاقة أضاف الأستاذ فهيم القدسي أن الإعلام الإجتماعي يعتبر جزءا مهما في إيصال الرسالة الإعلامية حيث يركز على الصعوبات والتحديات التي تواجه ذوي الإعاقة على اختلاف إعاقاتهم، لاسيما وأن ذوي الإعاقة يواجهون صعوبات في ممارسة حقوقهم الحياتية من خلال التوعية بكافة هذه القضايا عبر وسائل الإعلام الاجتماعي.

وفي السياق نفس السياق قدمت الأستاذة منار الحمادي ورقة عمل بعنوان "استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي بين الواقع والطموح" تحدثت فيها عن فوائد الإعلام الإجتماعي بإعتبارها وسائل تساهم في تقوية العلاقات الأجتماعية وتكوين الصدقات وأيضا تساعد على اكتساب مهارات وخبرات وثقافات جديدة، كما اشارت إلى معوقات استخدام المكفوفين لوسائل الإعلام الإجتماعي حيث صغر حجم خط الفيس بوك والتويتر لا يتانسب مع البرامج والأجهزة التي يستخدمها ضعاف البصر، ودعت إلى أهمية تطوير برامج الإعلام الإجتماعي لتتناسب مع الربرامج التب يستخدمها ضعاف البصر والمكفوفين لتكون هذه الوسائل متاحة للجميع وقالت:" الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية كغيرهم لهم الحق في استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي والإستفادة من خدماته لذلك يجب تطوير كافة البرامج التي تمكن الكفيف من استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي بدون أي صعوبات ".

واختتم الجلسة الأولى لملتقى المنال الأستاذ خالد الهاجري مستشار جمعية العمل التطوعي لشؤون الإعاقة وناشط حقوقي بمجال الإعاقة وممثل المجموعة السعودية لدعم مرضى الصُلب المشقوق بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، حيث قدم ورقة عمل بعنوان "تجربة المعاقين السعوديين في الإعلام الجديد" وأوضح أن السعودية تعتبر ثاني أكبر سوق لشبكة الفيس بوك في المنطقة العربية بعد مصر حيث يبلغ عدد السعوديين المستخدمين للفيس بوك ما يقارب 5 ملايين مستخدم سعودي لا تتجاوز أعمار نصفهم عمر 25 سنة ، كما تتصدر السعودية قائمة المستخدمين الناشطين في العالم العربي على موقع تويتر.

وتحدث الأستاذ خالد الهاجري عن دور وسائل الإعلام الجديد في مناصرة قضايا الإعاقة وقال: " إن الإعلام الجديد هو بمثابة المحامي في هذا العصر ويجب توعية فئة ذوي الإعاقة باستخدام هذه الوسائل والمشاركة الفاعلة لحشد المناصرين في الشبكات الاجتماعية ليكونوا صوت لذوي الإعاقة ورصد جميع الانتهاكات التي تحدث بحقهم" .

كما دعى جميع الجهات العاملة مع ذوي الإعاقة في تفعيل شبكات التواصل الإجتماعي لتعزيز دمج ذوي الإعاقة وفتح لهم أفاقا جديدة للإرتقاء بقضايا الإعاقة في جميع المجالات .

وفي مداخلة الأستاذة فتحية الشكيلية اختصاصية تربية خاصة بسلطنة عمان تحدثت عن الإعلام الإجتماعي والتربية الخاصة أكدت فيها الدور الفعال لهذه الوسائل في التربية الخاصة وقالت :" تساهم وسائل الإعلام الإجتماعي في خلق رأي عام ملم بقضايا لاذوي الإعاقة وتوعية وترشيد الأسرة لتتعايش مع طفلها المعاق وأيضا تساعد في توعية ذوي الإعاقة في كافة أمورهم الحياتية إلى جانب تعريف كافة المؤسسات المجتمعية بحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة".


الجلسة الثانية


وفي السياق نفسه تضمنت الجلسة الثانية محور تجارب الأشخاص من ذوي الإعاقة في مجال الإعلام الاجتماعي وأدارت الجلسة الأستاذة هيفاء كيلاني مقدمة ومعدة برامج بتلفزيون الشارقة قدم فيها الأستاذ أحمد نجيب وهو يعمل بشكل حر مع مختلف وكالات الإعلان والإنتاج الإعلامي بجمهورية مصر العربية تجربته كمصور أصم مع الإعلام الاجتماعي وتحدث عن المهارات التي إكتسبها من خلال هذه التجربة خاصة بعد فوزه بالمركز الثالث فبي مسابقة تصوير ضوئية على مستوى مصر ومدى الشعبية التي حققها من خلال مشاركته الفعالة في مواقع وشبكات الإعلام الإجتماعي.

بعدها قدم الأستاذ عبد السلام شليبك عضو اللجنة البارالمبية الليبية تجربته في الإنطلاق نحو الإحترافية في استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي عن طموحه قال: " طموحي أن ادرس بشكل احترافي في تخصص ( تصميم مواقع وغرافك ديزاين ) واعترف أني حتى الآن في بداية مشواري بهذا الجانب ، وأيضا أطمح أن أشارك واساهم في أنشاء موقع خدمي كبير بالعالم العربي لصالح ذوي الإعاقة وشعاري في الحياة هو من مقولة شكسبير ( أكون أو لا أكون)".

ومن جهته قدم الدكتور إبراهيم سالم معد ومقدم برامج في الإذاعة المصرية تجربته وسر نجاحه في مواقع التواصل الإجتماعي وقال: "بوصفى إعلامى متخصص فى قضايا ذوي الاعاقة وفى نفس الوقت صاحب قضية إعتمدت بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعى مثل الفيس بوك والتويتر واليوتيوب فى إعداد برامجى الإذاعية والتليفزيونية وكانت هذه المواقع بالنسبة لى الإلهام الحقيقى لأنها تتضمن آلام وأمال الأشخاص المعاقين فى مصر وفى العالم العربى، وفى نفس الوقت هى بمثابة بنك للافكار والمبادرات الجيدة والجديدة"، وأضاف أن الإعلام الإجتماعي هو بمثابة المرآة التى ينظر الى نفسه فيها لكى يقيم أعماله الإذاعية والتليفزيونية.

بعدها قدمت الأستاذة لبنى صميدة ناشطة في قضايا الإعاقة بالجمهورية التونسية ورقة عمل بعنوان " نريد إعلاما لنا وليس إعلاما حولنا" وقالت :" للإعلام الاجتماعي دور ايجابي في إنجاح عديد التجارب ونتمنى عليه أن يكون له نفس الدور الايجابي لإحداث التغير في حياة الأشخاص من ذوى الإعاقة بإظهار الجوانب الايجابية في شخصياتهم وابتكار حلول لمشاكلهم حتى نشعر أننا نعيش زمن العدالة الاجتماعية والفكرية".

وفي مداخلة الأستاذ محمد أبو طالب مدرب كمبيوتر بجامعة سوهاج في جمهورية مصر العربية قدم تجربته في مجال مواقع التواصل الاجتماعي وقال:" انا كفيف البصر ودخلت عالم مواقع التواصل الاجتماعي واستخدمت برامج الياهو والهوتميل والسكايب وأصبحت قادر على استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي بشكل أسهل وقمت بعمل محاضرات صوتية لإخواني من ذوي الإعاقة البصرية".

وفي ختام الجلسة الثانية قدم الأستاذ فهد الرشيدي معلم بمدينة المجمعة بالمملكة العربية السعودية مداخلته حول أهالي ذوي الإعاقة في الإعلام الإجتماعي وعن دور تويتر في دعم قضايا الإعاقة قال:" أتاحت هذه الوسائل ترابطا شعبيا كبيرا بأقل كلمات ممكنة وأصبح العالم كله كتلة واحدة تربطها هذه الكلمات وأسهم موقع التواصل تويتر في دخولي أنا وأبني محمد من ذوي الإعاقة الحركية عالم ذوي الإعاقة من جميع أبوبه وساعدني في تكوين علاقات واسعة والتعرف على الأشخاص من ذوي الإعاقة والوصول إلى الكثير من الحلةل التي ساعدت أبني المعاق على تجاوز الكثير من المصاعب خاصة في العلاج والبحث في عدة مجالات وتخصصات التي تهم شؤون الإعاقة على المستوى العربي والدولي".


الجلسة الثالثة


الجلسة الثالثة في اليوم الثاني من أيام الملتقى تمحورت "تجارب مؤسسات الأشخاص ذوي الإعاقة " قدمت من خلالها ورقة عمل عن "دور الشباب الجامعي في نشر ثقافة التطوع الإفتراضي" للدكتور وجيه الدسوقي عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ تلتها ورقة بعنوان "دور الإعلام الاجتماعي في تسويق مدارس تعليم السباحة" للدكتورة نادية شوشه أستاذ السباحة بكلية التربية الرياضية بجامعة الزقازيق، فيما تحدث السيد أبوبكر الأنصاري عن تجربة المكتب الإعلامي للجنة البارالمبية في ليبيا .

وقد دعت الجلسة التي أدارها السيد فهد الرشيدي الناشط في مجال الاعلام الاجتماعي من المملكة العربية السعودية إلى زيادة وعي الطلاب الجامعيين بالفرص المتاحة أمامهم للتطوع الإفتراضي في مجالات خدمة المجتمع ومشاركتهم في الجمعيات المختلفة في مجال العمل التطوعي، كما دعاي الدكتور دسوقي في ورقة عمله إلى الاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة التطوع الافتراضي نتيجة تطور تكنولوجيا الإعلام والاتصال مؤكداً أن من الأمور الإيجابية التي تحسب لهذا التطور التكنولوجي الرقمي هو ظهور ما يعرف بالتطوع الافتراضي والذي يدعم وظائف التطوع الميداني سواء على مستوى طرح الأفكار أو المشاريع، أو حشد الدعم أو التأييد لها، أو تقديم المطالبات التي تعود بالفائدة على الأشخاص ذوي الإعاقة .

ومن جهتها دعت الدكتورة ناديه شوشه ضمن ورقة عملها المقدمة إلى مساهمة وسائل الاعلام فى تكريس الصورة الايجابية للمعاقين ذهنيا وتقليص الصورة السلبية من خلال اتجاهات الاسر نحو ممارسة الرياضة. وكذلك ضرورة تكثيف حملات التوعية الاعلامية لتسويق مدارس السباحة في الأندية الرياضية المصرية للمعاقين ذهنيا. إضافة إلى فتح باب التوعية الإعلامية وتعميم التجربة لجميع الاعاقات المختلفة، مؤكدة أنه يجب الاهتمام بتبصير الأباء والأمهات بأهمية وضرورة دمج المعاقين وغير المعاقين وإتاحة الفرصة لممارسة الرياضة، كما أوصت شوشه بتضمين الصحف جزءا من اهتمامات وتطلعات المعاقين وإنشاء قناة فضائية تلفزيونية متخصصة للمعاقين.

اختتمت الجلسة الثالثة بإستعراض السيد أبوبكر الأنصاري لتجربة المكتب الإعلامي للجنة البارالمبية الليبية كأول جهة في ليبيا تفعل الإعلام الاجتماعي منذ العام 2008، وأكد الأنصاري أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في التواصل مع الجهات المعنية لذوي الإعاقة بالإضافة إلى الجهات الإعلامية المختصة، ودعا الأنصاري من خلال الملتقى إلى إنشاء موقع إلكتروني باسم المنال على أن يكون مرجعاً لذوي الإعاقة في تواصلهم مع بعضهم سواء على الفيس بوك أو التويتر وغيرها من مواقع التواصل.


ورشة تصوير تستهدف ذوي الإعاقة


إلى جانب جلسات الملتقى أقيمت ورشة تصوير بهدف توظيف الصور في الإعلام الاجتماعي، أشرف عليها السيد سالم الكعبي مدير فريق عدسة الإمارات للتصوير الضوئي بمشاركة 20 مواطنا ومواطنة من دولة الإمارات وهم من ذوي الإعاقة، ولديهم شغف بالتصوير، وعلى استعداد للالتزام بمبادرة مجتمعية حول قضايا الإعاقة.

وقد شملت الورشة التي حاضر في يومها الأول السيد ناصر المنصوري رئيس شعبة التصوير في القيادة العامة بشرطة دبي طريقة تهيئة الصور، وذلك باستخدام البرامج المتخصصة مثل "الفوتوشوب"، وتجهيزها لرفعها على المواقع، والاختيار الأنسب من هذه المواقع ، وكيفية الاشتراك بها، والتعرف عليها.

وتحت عنوان " قطرات " حاضر الكعبي في اليوم الثاني للورشة الثلاثاء 22 مايو الجاري وأوضح الهدف الأساسي للورشة وهو الرغبة الجميلة في التعاون مع الأشخاص من ذوي الإعاقة، وتحفيزهم على توطيد علاقتهم بالعدسة، واكتشاف المبدعين منهم.. وتساءل : " لماذا لا يتم تشكيل فريق تصوير خاص بذوي الإعاقة ؟ "..

ويشير الكعبي إلى أن ورشة "قطرات" تحتاج من المشاركين إلى صبر كبير لالتقاط الصورة، فالمسألة هنا تخلو تماما من الصعوبة، إلا أن هناك شيء من اليأس يختلج نفوس بعض المشاركين لعدم قدرتهم على ضبط اللقطة من خلال قطرة الماء، فالأمر هنا يحتاج بلا شك إلى قتل اليأس والإصرار على تكرار لقطة التصوير للحصول على الصورة المطلوبة.

وعن ماهية الورشة يقول: "تُعنى الورشة بتصوير شخص في قطرة، وكيفية تراقص القطرات، واصطدام القطرة، وكيف يتم إجراء إعلان من خلال قطرة ". ويتوجه بالنصيحة من منطلق خبرته لكل من يرغب في تعلم فن التصوير بالقطرات إلى ضرورة النظر للقطرة من زاوية أخرى، خاصة في حال الرغبة في تصوير شخص من خلال قطرة.

وقد سجل المشاركون في الورشة انطباعات ايجابية حول المادة المقدمة سواء في شقها النظري أو العملي وأكدوا جميعهم استفادنهم من الورشة وتعلمهم فنا جديدا وجميلا سيحرصون على تطبيقه..

من المقرر أن تستأنف يوم غد الاربعاء فعاليات الملتقى بزيارة ميدانية إلى مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تعقد بعدها مائدة مستديرة في المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بالشارقة لتقييم تجربة الاعلام الاجتماعي في المدينة تليها بعد حفل الختام وعصر اليوم نفسه ورشة عملية تقام الساعة الخامسة في مكتبة الشارقة .


المصدر : معاق نيوز

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:08 AM   #8
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

مجموعة من الوفود المشاركة في ملتقى المنال الاعاقة والاعلام الاجتماعي تزور نادي الثقة للمعاقين بالشارقة


خاص الاردة لذوي الاعاقة - الشارقة


قام مجموعة من الوفود المشاركة بملتقى المنال الاعاقة والاعلام الاجتماعي بزيارة تعريفية لنادي الثقة للمعاقين حيث كان في استقبالهم الاستاذ طارق سلطان بن خادم – رئيس مجلس الإدارة لنادي الثقة والاستاذه / كلثم عبيد النائب الاول لفر ع الفتيات والاستاذ / احمد سالم المظلوم المدير التنفيذي للنادي وفي جلسة تعارفية بين ادارة النادي والوفود المشاركة تحدث الاستاذ احمد سالم المظلوم مرحبا بجميع الحاضرين ثم استعرض البديات الاولية لتاسيس نادي الثقة للمعاقين منذ خمسة وعشرين سنة وكان ضمن مدينة الشارقة للخدمات الانسانية وعن الانجازات والبطولات التي حققها الابطال من ذوي الاعاقة اضافة الى استضافة نادي الثقة للمعاقين اول بطولة في الشرق الاوسط لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر "الشارقة 2011

من جانبة تحدث طارق بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين عن تاريخ النادي وإنجازاته في مجال رياضة المعاقين باعتباره من أرقي وأفضل أندية المعاقين على مستوى الشرق الأوسط حيث أكد أن الفضل كل الفضل في إنشاء هذا الصرح الكبير يرجع إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي أمر بإنشاء النادي وذلك ضمن عطاياه ودعمه اللا محدود لكل أبنائه من ذوي الإعاقة والرعاية الكريمة التي وفرها سموه لتحقيق طموحات مجلس إدارة النادي التي تضطلع بجهود كبيرة لخدمة وتطوير رياضة المعاقين والنهوض بهم رياضياَ و إحتماعياً وثقافياً

كما اكدت الاستاذه كلثم عبيد الاهمية التي يحظى بها النادي من قبل سمو حاكم الشارقة حيث ان سموه هو من اختار للنادي هذا الاسم من اجل زرع روح الثقة في نفوس كل الاعضاء من ذوي الاعاقة اضافة الى اهتمامه الدائم ومتابعتة لجميع احتياجات النادي والعمل على تسهيل كل مامن شأنه رفع مستوى الاشخاص من ذوي الاعاقة رياضياً وثقافياً بعدها تواجه الاخوة اعضاء الوفود بجولة استطلاعية لاقسام النادي برفقة الاخوين / كلثم عبيد واحمد سالم المظلوم للتعرف عن اقسام النادي ومنشأته المختلفة ومنها ادارة النادي – المسبح - وحدة العلاج الطبيعي- صالة اللياقة البدنية..الجمانزيوم- صالة الألعاب الرياضية ملعب كرة القدم

قاعة المحاضرات- المكتبة - قاعة المحاضرات - البوفية - اضافة الى قسم الفتيات بالنادى حيث تعرف المشاركين في الملتقى ضيوف نادي الثقة غلى الادوار والخدمات المقدمة والرياضات الممارسة في النادي والتجهيزات والادوات الحديثة والمواصفات العالمية وتحت اشراف مدربين متخصصين في اللعاب الاشخاص ذوي الاعاقة وفي ختام الجولة الاستطلاعية وبحضور سمو الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الانسانية تم توزيع عدد من الدروع التذكارية لبطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر "الشارقة 2011

وهو الحدث الابرز في المنطقة لممثلي الوفود المشاركة اضافة الى توزيع الميدليات التذكارية للبطولة لكل الحاضرين من الوفود في صالة المحاضرات وبعد ان تعرفت سمو الشيخة جميلة على الحاضرين رحبت بهم جميعا في امارة الشارقة والتي تبادلة معهم اطراف الحديث ولمدة ساعة ونصف من الزمن وتعرفت عن انطباعاتهم حول ماشاهدوه في نادي الثقة للمعاقين حيث اعرب المشاركين عن سعادتهم بكل ماشاهدة من اهتمام بالاشخاص ذوي الاعاقة هذا الاهتمام الذي تمثل في شمولية وتكامل الادوار سوى على مستوى المرافق والمنشأت ذو التجهيزات العالية او من خلال الادارة الناجحة والحكيمة والمتمثلة بقيادة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:09 AM   #9
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

رحلة إلى القصباء وجلسات وورشة تصوير في ملتقى المنال





تواصلت فعاليات ملتقى المنال “الإعاقة والإعلام الاجتماعي” الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بحضور عدد كبير من الأشخاص ذوي الإعاقة والاختصاصيين والمهتمين والإعلاميين من مختلف دول الوطن العربي . وتوجه ضيوف الملتقى بصحبة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي ومنظمي الملتقى إلى قناة القصباء بالشارقة واستمتعوا بعين الإمارات، بعد ذلك استقل ضيوف الملتقى القوارب وقاموا بجولة في أرجاء بحيرة خالد في أجواء ودية ساعدت على تعميق التعارف بين الأشخاص من ذوي الإعاقة والاختصاصيين الذين قدموا من مختلف الدول العربية .

وعقدت مساء أمس الأول الجلسة الثالثة من فعاليات الملتقى وأدارتها جميلة إسماعيل الصحافية في جريدة البيان ومجلة أرى وكانت بعنوان “الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي ما له وما عليه”، وركزت على حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في استخدام الإعلام الاجتماعي والإجراءات المسهلة لاستخدامه والوصول إليه من خلال المواثيق والاتفاقيات الدولية والقوانين المحلية في بعض الدول العربية، استعرضت فيها عدداً من أوراق العمل بمشاركة عدنان العابودي عضو لجنة صياغة الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومنسق برامج المناصرة والتوعية في المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعاقين بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي تحدث عن “الأبعاد الحقوقية للإعلام الاجتماعي”، والدكتورة سناء أحمد الحاج رئيسة دائرة الدراسات والبحوث في وزارة الإعلام بالجمهورية اللبنانية مديرية الدراسات والمنشورات وقدمت ورقة عمل بعنوان “الإعلام الاجتماعي وذوي الإعاقة بين الحقوق والواقع” .

بعدها قدم الدكتور دريس لكريني أستاذ العلاقات الدولية والحياة السياسية في كلية الحقوق بجامعة القاضي عياض في مراكش بالمملكة المغربية ورقة عمل بعنوان “الإعلام الاجتماعي والسياسات العمومية في المغرب” .

وقدمت آخر ورقة لليوم الأول لملتقى المنال، منى الحمادي موظفة بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بدولة الإمارات بعنوان “الأبعاد الحقوقية والقانونية للإعلام الاجتماعي في الإمارات” .

وضمن فعاليات الملتقى في يومه الثاني، عقدت أمس 3 جلسات ناقشت محور الإعلام الاجتماعي والأشخاص من ذوي الإعاقة، وذلك باستعراض تجاربهم العملية مع وسائل الإعلام الاجتماعي، ومدى تأثيره في حياتهم، وكيفية الاستفادة منه، من خلال نماذج موجودة على أرض الواقع ومقترحات ومبادرات قابلة للتبني والتطبيق . وجاءت الجلسة الأولى بإدارة كلثم عبيد المتطوعة بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ومديرة نادي الثقة للفتيات بالشارقة، قدمت فيها الدكتورة سهير عبدالحفيظ عمر مستشارة التربية الخاصة لعدد من المواقع على شبكة المعلومات وبعض الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بجمهورية مصر العربية ورقة عمل بعنوان “دراسة وصفية تحليلية لاستخدامات “تويتر” في تناول قضايا الإعاقة في بعض الدول العربية” .

بعدها قدم فهيم سلطان القدسي رئيس تحرير نشرة المعرفة الصادرة عن جمعية المعاقين حركياً بالجمهورية اليمنية ورقة عمل بعنوان “دور الإعلام الاجتماعي في نقل صورة الأشخاص من ذوي الإعاقة” .

وفي السياق نفسه، قدمت منار الحمادي ورقة عمل بعنوان “استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي بين الواقع والطموح” .

واختتم الجلسة الأولى لملتقى المنال، خالد الهاجري مستشار جمعية العمل التطوعي لشؤون الإعاقة وناشط حقوقي بمجال الإعاقة وممثل المجموعة السعودية لدعم مرضى الصُلب المشقوق بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، حيث قدم ورقة عمل بعنوان “تجربة المعاقين السعوديين في الإعلام الجديد” .

وفي السياق نفسه تضمنت الجلسة الثانية محور تجارب الأشخاص من ذوي الإعاقة في مجال الإعلام الاجتماعي وأدارت الجلسة هيفاء كيلاني مقدمة ومعدة برامج بتلفزيون الشارقة .

الجلسة الثالثة في اليوم الثاني من أيام الملتقى تمحورت حول “تجارب مؤسسات الأشخاص ذوي الإعاقة” .

وإلى جانب جلسات الملتقى أقيمت ورشة تصوير بهدف توظيف الصور في الإعلام الاجتماعي، أشرف عليها سالم الكعبي مدير فريق عدسة الإمارات للتصوير الضوئي بمشاركة 20 مواطناً ومواطنة من دولة الإمارات وهم من ذوي الإعاقة، ولديهم شغف بالتصوير، وعلى استعداد للالتزام بمبادرة مجتمعية حول قضايا الإعاقة .

من ناحية أخرى التقى طارق سلطان بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين بالشارقة أعضاء الوفود المشاركة بملتقى المنال السنوي الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت عنوان “الإعاقة والإعلام الاجتماعي” .

وأكد ابن خادم الاهتمام الكبير الذي يحظى به مجال ذوي الإعاقة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة “نصير المعاقين”، مثمناً الدور الذي تقوم به مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في العمل الإنساني . وأوضح أن الملتقى الثانوي الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية يمثل تظاهرة خليجية وعربية ومناسبة طيبة وفرصة ملائمة ومتجددة تتيحها المدينة للمعاقين من أجل إبراز طاقاتهم الكامنة ومهاراتهم والتعرف إلى تجارب إخوانهم في البلدان الأخرى واكتساب خبرات جديدة مفيدة والإسهام في نشر الوعي ورفع مستوى الاهتمام بقضايا المعاقين .

http://www.alkhaleej.ae/portal/7358b...579a4289c.aspx

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 03:10 AM   #10
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: ملتقى المنال « الإعاقة والإعلام الاجتماعي »

ملتقى المنال السادس الاعاقة والاعلام الاجتماعي


اليوم الاثنين الموافق 2012/5/21م حفل افتتاح ملتقى المنال السادس الاعاقة والاعلام الاجتماعي بمناسبة دخول مجلة المنال بشكلها الالكتروني الجديد عامها السادس والعشرين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بحضورسعادة عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة اليوم ملتقى المنال تحت شعار الإعاقة والاعلام الاجتماعي الذي تقام فعالياته في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.

حضر حفل افتتاح الملتقى سعادة طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية بالشارقة ورئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين ومروان السركال المديرالتنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار (شروق) وم. راشد الكوس مدير مشروع ثقافة بلا حدود وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة للإعلام وعدد من الاختصاصيين والمهتمين والإعلاميين من مختلف الدول العربية .

وألقت منى عبد الكريم مديرة مدرسة الوفاء لتنمية القدرات كلمة بالنيابة عن الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيسة تحرير المنال اشارت فيها إلى الانتشار المذهل الذي حققته وسائل الإعلام الاجتماعي في فترة قصيرة من الزمن لا تتعدى السنتين حيث بلغت نسبة مستخدمي موقع الفيسبوك على سبيل المثال 12 بالمئة من إجمالي سكان الوطن العربي 70 بالمئة منهم من شريحة الشباب والعديد منهم من الأشخاص المعاقين الذين استفادوا منهذا التطور .

وقالت ان المدينة تطمح من خلال ملتقى المنال إلى تعزيز دور هذا الإعلام في خدمة قضايا الأشخاص من ذوي الإعاقة وفتح الباب أمام الأشخاص والمؤسسات للتعبير عن قضاياهم ومتابعة حقوقهم والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس في مختلف بلدان العالم واطلاق المزيد من المبادرات الهادفة المجتمعية والفردية وفق الضوابط الأخلاقية والآداب العامة التي تمليها ثقافتنا العربية والإسلامية .

واكدت أهمية أوراق العمل المتخصصة التي تعرض بالملتقى لأشخاص ذوو صلة وتجارب ولمؤسسات وأفراد حول الإعلام الاجتماعي .. معربة عن أملها في أن تكون كلها نماذج تحتذى .. داعية الجميع إلى القيام بمسؤولياتهم لايصال قضية الإعاقة إلى العالم أجمع عن طريق التجارب الايجابية والصورة المشرفة للأشخاص المعاقين .

وألقى عدنان العابودي عضولجنة صياغة الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة منسق برامج المناصرة والتوعية في المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين في الاردن كلمة المشاركين في الملتقى اشار فيها الى ان ملتقى المنال (الإعاقة والإعلام الاجتماعي) يهدف إلى إحداث التغيير الايجابي في استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي وترسيخ المفاهيم الحقوقية وتغيير الصورة النمطية السلبية حول قضايا الأشخاص من ذوي الاعاقة .

وقال العابودي إن مدينة الشارقة للخدمات الانسانية كانت وستبقى منارة علم وثقافة عملت منذ تأسيسها على تبني الأفكار التي تدفع مسيرة البناء والتطور إلى الامام وتوجه باسم كافة المشاركين بالشكر لجميع العاملين في المدينة وإلى منظمي الملتقى على حسن التحضير وحفاوة الاستقبال .

وعرض في حفل الافتتاح فيلم وثائقي (علامة استفهام) يتحدث عن الأشخاص من ذوي الإعاقة وعلى الأخص حالات التوحد والإعاقة الذهنية الذين من حقهم أن يستفيدوا من وسائل الاعلام الاجتماعي وطرح الكثير من التساؤلات حول مدى قدرة هؤلاء على الوصول وحمايتهم من الاستغلال والإساءة وتمكينهم من استخدام هذه الوسائل ودور الاعلام في الترويج لأعمالهم وايجاد فرص عمل جديدة لهم .

وعقدت ضمن المحور الأول للملتقى جلسة حوارية بعنوان التعريف بالإعلام الإجتماعي والاعاقة وصيغة القانونية والحقوقية شارك فيها أسامة سمرة ومروان السركال وراشد الكوس وأدارها محمد خلف مدير إذاعة الشارقة .

بدا راشد الكوس مشروع ثقافة بلاحدود مداخلتة الاولى ان مبادرة ثقافة بلاحدود اتت من صاحب السموالشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لتوفير مكتبة في كل بيت بامارة الشارقة وتقديم الكتاب بصورة بسيطة وكيف نجعل من الكتاب صديق للاسرة فكانت وسائل التواصل الاجتماعي هي افضل الوسائل من اجل توصيل الكتاب الى كل بيت وحصلنا على اكثر من 1200 شخص وتستهدف هذة الفئة في اختيار الكتب وهم متفاعلون بشكل ايجابي وكما ان الكتاب صديق للجميع واستمرار الحصيلة الثقافية فقد بدانا بالمشروع منذ سنتين وكانت بارسال رسائل الى المجتمع واهمية قصة ماقبل النوم للاطفال

المداخلة الثانية كانت للاستاذ اسامة سمرة مدير مركز الشارقة الاعلامي اكد في مداخلته على عملية الاتصال والتي تتركز على وسائل اساسية منها المرسل وسيلة الارسال والمتلقى ورجع الصداء وهو والد لطفلة مصابة بمتلازمة الشلل الدماغي وسرد قصتة في كيفية الاستفادة من عدد من مواقع الاعلام الاجتماعي في كيفية التعامل مع بعض الامور المهمة في حالة ابنتة بدلا من ضياع الوقت في عملية الفحوصات الطبية وغيرها فقد اكتشفت ان ابنتي مصابة بالشلل الدماغي ومن ضمن هذه الاستفادة كيفية التعامل مع الصرع الذي يتعرض له مصابي الشلل الدماغي وهو بالتاكيد يختلف من شخص الى اخر .

الاستاذ مروان السركال المديرالتنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ومكتب تطوير قناة القصباء وقال ان الاعلام الاجتماعي وسيلة مهمة يجهلها الجميع والحسابات الجديدة عرفت 2008م كوننا في الوطن العربي متاخرين في هذا الجانب مقارنة بدول الغرب وميزة هذا التواصل الاجتماعي هو ان نصل الى صاحب القرار ونتفاعل معه ونعطية الملاحظات وجعلنا نتواصل مع الجميع سوى في القصباء وشروق والمجاز واكتشفنا ان الاعلام الاجتماعي افضل من الدعاية والتواصل مهم جدا.

ويعد استراحة قصيرة تواصلت فعاليات الملتقى لليوم الاول حيث تناولت الجلسة الثانية "هوية الإعلام الإجتماعي" وشارك فيها الدكتور السيد بخيت أستاذ مشارك بكلية الاتصال بجامعة الشارقة واستاذ بقسم الصحافة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة وطارق عبد العزيز الشميري حاصل على إعتماد دولي كمستشار أول ومدرب للإعلام والبروتوكولات من أوكسفورد لمنطقة الشرق الأوسط والرائد سالم عبيد ولد راحة من شرطة دبي وأدار الجلسة محمد الغلفي حيث قدم الدكتور سيد بخيت ورقة بعنوان هوية الاعلام الاجتماعي اوضح فيها اسلوب الاتصال القديم والاعلام الجديد حيث ان مايميز الاعلام الجديد تتمثل في سرعة توصيل المعلومة ولم تعد فيه حدود وقال نحن بحاجة الى تفعيل الاعلام الجديد وتاهيل المعنيين بالتواصل الاجتماعي وعمل حملات اعلامية وورش عمل مكثفة .

الاستاذ طارق الشمري من دولة الامارا ت العربية المتحدة عرض في ورقته المعنونة باداب التعامل مع الاعلام الاجتماعي اتكيت التعامل ومايهم وسائل الاعلام بشكل عام الاخلاق المهنية منذ عام 1983م والتي تم انتشرها في المواقع المختلفة عام 2005م وخاصة مواقع الاعلام الاجتماعي ويتم عمل موافق لشروط هذه الاتفاقية الاخلاقية وذكر الشمري عدد من الاخلاقيات منها في كتابة الاحرف و تكرارها بشكل لفت فقد يعني احيانا للتوبيخ اضافة الى الاعتناء باختيا ر الصور ولا تكون مسيئة ومن تلك الاخلاقيات ذكر الاسماء الحقيقة بدلاً عن الاسماء المستعارة

الرائد سالم عبيد ولد راحة من شرطة دبي تطرق في ورقتة الى الجرائم الالكترونية والدوريات الالكترونية وبرامج الاختراق وشرح مفصل لتتبع هذه الجرائم وتتبع مواقع هذة الجرائم

بعدها قدم مجموعة من الحاضرين عدد من التسالات والمداخلات على ماطرح من قبل المداخلين في محور الاعاقة والاعلام الاجتماعي هوية الاعلام الاجتماعي

وبعد استراحة وصلاة الظهر عاد المشاركين استكمال محور الملتقى الاول في الجلسة الثالثة والختامية لليوم الاول والتي حملت عنوان الابعاد الحقوقية للاعلام الاجتماعي .. ماله وماعليه

قدم لها كل من الاستاذ عدنان العابودي عضو صياغة الاتفاقية الدولية منسق برامج المناصرة والتوعية والمدافعة في المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين بالاردن حيث ذكر في كثير من دول العالم يظهر ان ذوي الاعاقة مهمشين وضعفاء وبالتالي كانت الاتفاقية الدولية اوجبت عدم التمييز وكفلت المساواة وكانت ورقة العابودي تتحدث عن الغرض من الاتفاقية وهي تعزيز وحماية وكفالة تمتع الاشخاص ذوي الاعاقة تمتعاً كاملاً وتتطرق الى نص المادة 8 من الاتفاقية وماكفلته من اجراءت في عملية اذكاء الوعي اضافة الى تطرق الورقة الى جوانيب التغيير واحداث التغيير منها تقبل الاختلاف والمعاملة على اساس المساواة .

د/ سناء الحاج رئيسة دائرة الدراسات والبحوث في وزارة الاعلام اللبنانية وتحدثت عن الاعلام الاجتماعي بين الواقع والواجب وكيف تطورت ثورة المعلومات التكنولوجية وحرية التعبير واحدثت درجة كبيرة من التغيير وتطرقت الى فقدان الامن الاجتماعي وسلبيات الاعلام الاجتماعي .

د / ادريس لكريني استاذ العلاقات الدولية والحياة السياسية في كلية الحقوق بجامعة الفاضيع ياضفي المغرب قدم ورقة عمل بعنوان الاعلام الاجتماعي والسياسات العمومية العمومية في مجال الاعاقة بالمغرب فاوضح اهمية الاعلام الاجتماعي والعوامل الداعمة لمصداقية الاعلام الاجتماعي واهمية الاعلام الاجتماعي وعوامل المصداقية والاعلام الاجتماعي وبالتالي استعرضت الورقة عدد من القوانين المغربية في مجال الاعاقة وذكر لكريني في ورقتة ان عدد ذوي الاعاقة %10 وان عدد الاحصائيات الاولية لمستخدمي الانترنت الى 16 مليون نسمة من اجمال ي عدد السكان وهو 32 مليون نسمة منهم اربعة مليون يستخدمون مواقع الاعلام الاجتماعي الاستاذه منى الحمادي من الامارات العربية المتحدة تحدثت عن سرعة وصول المعلومة بعكس الاعلام التقليدي يوكد على اهمية الاعلام الاجتماعي.

وبهذا تم اختتام فعاليات جلسات اليوم الاول من ملتقى المنال الاعاقة والاعلام الاجتماعي .
التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التسجيل في الخدمة الاجتماعية...(أ/عبدالمجيد طاش) جميلة العمري قسم المواضيع المميزة 45 06-19-2012 01:03 AM
دراســــــــــة عــــن مجالات (التكامل – التقارب التعاون) عبدالرحمن الخراشي رّف المكتبة الاجتماعية 3 09-22-2011 04:26 PM
الراية تنشر نص اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مريم الأشقر أبناء في قلوبنـا 3 02-20-2011 03:13 PM
ارجو المساعده من الجميع يزيد الخالدي مرحلة البكالوريس(خدمة اجتماعية) 4 03-03-2009 08:59 PM


الساعة الآن 03:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كتاباتك مرآة شخصيتك فأحرص أن تظهر بشكل راقي
اختصار الروابط
 
Inactive Reminders By Icora Web Design