قديم 03-07-2008, 12:59 PM   #1
المراقب العام
 
تاريخ التسجيل: May 2007
رقم العضوية: 324
الدولة: الجزائر
العمر: 31
المشاركات: 1,876
معدل تقييم المستوى: 18
امل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of light
تأثير وسائل الاعلام :

أولا: تأثير وسائل الاعلام :
وسائل الإعلام الإعلام "سلاح ذو حدين " فإذا أدركت مسؤوليتها تجاه مجتمعاتها تستطيع أن تكون أداة إصلاح. أما تلك الوسائل التي تتحرك بدوافع تجارية أو نفعية محضة فإنها تتحول إلى معول هدم وتخريب لأركان المجتمع ومن أهمها الطفل الذي يعد لبنة المستقبل لاسيما وإننا في عصر التدفق الإعلامي الهائل عبر شبكات التلفزة العالمية عابرة الحدود ، و شبكة المعلومات العالمية الإنترنت التي ربطت الكرة الأرضية كلها برباط واحد .

ولعل أهم دور سلبي تقوم به وسائل الإعلام في هذا الصدد هو جعل الناس يتعاملون مع العنف على انه حدث عادي ، فجرعات العنف الزائدة والمتكررة في مشاهد أفلام " الأكشن والاثارة والرعب" التي تنتشر بشكل كبير بين أوساط الشباب .

بجانب الغزو الثقافى عبر القنوات الفضائية التي تعج اليوم بالمواد والرسائل المسفة لاشك أنها تنال من منظومة الأخلاق الكريمة، والعادات الحسنة، والشيم الحميدة، وتسرب نوازع الانحراف الى الابناء
كما أن الصحافة لا تخلو من تلك التجاوزات فعندما تخوض في أدق تفاصيل الجرائم بشكل يبدو وكأنه تشويقي أو مثير . فالقراء يهمهم أن يتابعوا ما يحدث في مجتمعهم من وقائع وحتى جرائم .

والمشكلة أن وسائل الإعلام قد تنوعت وتشعبت في السنوات الأخيرة مثل: الإنترنت والعاب الكمبيوتر و الهاتف الخلوي الذي اصبح وسيلة إعلام خطيرة وأصبحت الرسائل الإلكترونية المتبادلة خلاله من أسرع وسائل الإعلام شيوعا لأنها تتخطى كل الحواجز .

ومن اكثر وسائل الإعلام إشاعة للعنف بين الأطفال والشباب هي "العاب الكمبيوتر والبلاي ستيشن..الخ " والممتلئة بأصوات إطلاق النيران الوهمية والصرخات التى تفضي إلى نزع الحساسية تجاه العنف وتحويل الضرب والإيذاء إلى أمر عادي .

وإذا ما عرفنا أن الأطفال من عمر 14 شهرا يقلدون ما يشاهدونه عبر التلفاز، فقد تزول الدهشة لدينا عن سبب انتشار ظاهرة العنف بين الأطفال.

والاصعب من ذلك أن محاولات بعض المجتمعات العربية لانتاج أفلاما أو برامج خاصة للأطفال بائت معظمها بالفشل لعدم قدرتها على منافسة شركات الإنتاج الإعلامية العالمية الضخمة حيث يستطيع الطفل أن يميز القدرات التقنية على الفور فتجذبه البرامج التي هيئت لها إمكانات تقنية ضخمة ويعزف عن مشاهدة البرامج المنتجة محليا التي كثيرا ما تنحو نحو التلقين والمباشرة وتفتقر إلى التشويق والإبهار وتعد مشاهدة الأطفال والشباب لأفلام العنف على شاشة التلفاز، ونقصان الرقابة الأسرية، من أهم العوامل التي تسهم في تطور ظاهرة العنف والسلوك العدواني عندهم وهذا ما أكدته دراسة جادة نشرتها مجلة "طب الأطفال" مؤخرا. طبقا لبحث أجرته جامعة "كيس ويسترن - ريفيرس" وجامعة كنت بولاية اوهايو الأمريكية - لتحديد العوامل التي تسهم في تطور العدوانية وسلوك العنف عند الأطفال .

ووجد الباحثون أن ثلاثة عوامل رئيسة شائعة زادت فرص تطور العنف بين المراهقين الذين اظهروا سلوكا عدوانيا، منها:
تعرضهم للعنف سواء بمشاهدة أعمال عنيفة أو السماع عنها، ونقصان الرقابة الأسرية، وعدم اهتمام الآباء بأطفالهم إلى جانب مشاهدة الأفلام التلفازية والسينمائية العنيفة التي تزيد من انخراط الأطفال في السلوك العدواني بنسبة اكبر.

وشدد الباحثون على ضرورة مراقبة الآباء لأطفالهم، وخاصة فيما يتعلق بتعرضهم للعنف مع تقديم برامج وخدمات مناسبة للشباب الذين يميلون للعنف على أمل منع تطور السلوك العدواني لديهم في المستقبل .
وفي ضوء حقيقة أن: التلفاز هو اكثر الوسائل الإعلامية انتشارا وتأثيرا على الأطفال، إضافة إلى الإنترنت في الآونة الأخيرة، فانه بات من الاهمية بمكان تحكم الأهل في ما يشاهده الأطفال عبر التلفزيون والمضامين التي يتلقونها من خلال الإنترنت

ويمكن تحديد الآثار السلبية للعنف الذي يشاهده الأطفال عبر وسائل الإعلام بما يلي:

- يصبح العنف جزءا من سلوك الأطفال عندما يشاهدونه باستمرار فيوقعون العنف على غيرهم دونما وجل أو تردد .

- تقل أو تنعدم حساسية الأطفال ضد الإيذاء والضرر الناجم عن العنف ، إذ أن العنف يصور في بعض الأحيان ضمن أطر اعتيادية أو حتى كوميدية .

- ينشأ الأطفال في حالة من الخوف والقلق النفسي المستمر تحسبا من التعرض للعنف ويؤثر هذا على صحتهم النفسية وقدرتهم على النمو السليم .
وكثيرا ما يقدم العنف عبر وسائل الإعلام دون أن ينال مرتكبوه أي عقاب مما يعزز القناعة لدى الأطفال بان العنف هو شكل من أشكال البطولة

دور وسائل الاعلام في التصدي لظاهرة العنف الاسري وتعزيز أمن واستقرار الاسرة :
علاج الآثار السلبية لوسائل الإعلام لا يمكن حسمه ضمن الأطر المحلية وحدها ولحسن الحظ أن العالم كله قد تنبه إلى خطر هذه الظاهرة وأثرها السلبي على الأطفال والمجتمعات ، وبدأت العديد من الدول تتخذ الخطوات العملية لمعالجة هذه الظاهرة . ولعلنا وعبر الحملة الوطنية للتوعية الامنية " أسرة مستقرة ..مجتمع آمن " ندعو القائمين على وسائل الاعلام وشركات الانتاج الاعلامي الى:

- تعديل مضامين البرامج للتنفير من العنف وإظهار مساؤه، فيمكن التركيز على الأبطال المحبوبين ممن لا يلجأون إلى العنف

- بث البرامج العنيفة في أوقات متأخرة من الليل، ووضع الإشارات التحذيرية بانتظام على البرامج التي تتضمن مشاهد عنيفة

- تطوير التقنيات الإعلامية بحيث يصبح بإمكان الوالدين أن يتحكما في مضامين الرسالة الإعلامية مع الاعتراف بالصعوبات الموجودة في هذا الإطار في دول العالم الثالث

- بث البرامج والرسائل التي تحض على عدم اللجوء إلى العنف والتنفير منه بأسلوب آسر مشوق ، ويمكن الحديث للأطفال بعد تلقي الرسائل الإعلامية عن الآثار السلبية للعنف عليهم وعلى المجتمع لزيادة منسوب الوعي لديهم حول هذه القضية وتحصينهم من الداخل ضدها

- فرض رقابة مشددة على المحتويات الاعلامية العنيفة كالإساءة للمراة، أو الطفل، أو كبير السن، أو أي فرد من أفراد الاسرة.

- التخطيط البرامجي الهادف مع الرقابة قادران على تحويل وسائل الاتصال الى ادوات فعالة لمواجهة العنف الأسري.

- مساهمة وسائل الاعلام ومشاركتها المباشرة والصريحة في التصدي لمشاكل المجتمع والاسرة وذلك من خلال جهود توعوية مدروسة ومتكاملة يتم تنفيذها في إطار سياسة وطنية. وهذا يعني أن وسائل الاعلام يمكن استغلالها عن طريق الحملات الاعلامية التي تسعى الى استبدال المعلومات الخاطئة حول مفهوم العنف، ومخاطره وآثاره على الاسرة والمجتمع بمعلومات حقيقية ودقيقة وذلك باستخدام وسائل إعلامية مخصصة لهذه الغاية.

- التقليل قدر الامكان من إذاعة أو نشر الاخبار التي تحث على العنف أو تتضمن مفاهيم ذات علاقة بالعنف او تشجع عليه.

- تدريب الصحافيين في مجال المسائل المتعلقة الاطفال والاسرة.

- ابتعاد وسائل الاتصال الجماهيري عن البرامج الاعلامية التي تتعامل محتوياتها مع حلول المشكلات والخلافات العائلية بالعنف والقسوة والقوة... والتركيز على حل المسائل الخلافية داخل الاسرة بالتفاهم والمنطق والاسلوب العلمي .
- ضرورة مشاركة وسائل الاتصال الجماهيرية من إذاعة وتليفزيون وصحافة فى توعية الجماهير من خلال عرض برامج خاصة بالتربية الأسرية، بجانب حث المرشدين والدعاة وخطباء المساجد على المشاركة فى هذا المشروع.

الفصل اللي فات عملته وقدمته لماده
الاعلام والمجتمع

امل الأيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 10:20 PM   #2
مؤسس/المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: May 2005
رقم العضوية: 37
العمر: 19
المشاركات: 1,288
معدل تقييم المستوى: 30
عبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant future

أمل
موضوع مهم جدا فلوسائل الإعلام تأثير كبير في حياة الناس إلا أنني غير متفاءل تجاه إمكانية تغيير دورها السلبي الحالي بل على العكس ستشهد الساحة الإعلامية تنافسا قويا لتحقيق أهدافها المادية وهذا بالطبع سوف سينعكس على نوعية البرامج التي تقدمها.
الآن وبالصدفة شاهدت برنامجا على قناة Mbc يسمى العراب بدأ البرنامج بأغنية لأحد المغنين بمصاحبة عدد كبير من الراقصين والراقصات وهذا طبيعي في كثير من القنوات لكن المؤسف في الأمر أن مجموعة من الراقصات يلبسن لبسا شبيها بالعباءة السعودية وقد أثر في هذا المشهد هل كان مقصودا بالطبع وإلا ما الداعي لهذا اللباس ويمكنهم التعري لو أرادو.
هذا غيض من فيض والله يستر من القادم.

التوقيع
عبدالمجيد طاش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 10:26 PM   #3
المراقب العام
 
تاريخ التسجيل: May 2007
رقم العضوية: 324
الدولة: الجزائر
العمر: 31
المشاركات: 1,876
معدل تقييم المستوى: 18
امل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of light

اهلا بوالدي العزيز
اذا بدك شئ على التلفزيون اسالني
بشاهده بقوه " فضول "
وما بطفيه حتى بالدراسه شغال
بالنسبه للعراب حكايته
اليوم مستضيف ضيفين سعوديين
عشان كدا لابسين زي سعودي " الراقصين والراقصات "
عملوها قبل كم اسبوع لما استضافو ابو شهاب وابو عصام
جابولهم فرقه سوريه وبداو الحلقه وزي سوري وهكذا
بس على فكره برنامجهم حلو :d

شكرا لمداخلتك القيمه وبتفق معها

امل الأيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 10:30 PM   #4
مؤسس/المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: May 2005
رقم العضوية: 37
العمر: 19
المشاركات: 1,288
معدل تقييم المستوى: 30
عبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant future

أمل
الضيوف ليسوا سعوديين بل كويتيين (حسن البلام) و(عبدالناصر درويش) لكن كما قلت الغريب لبس الراقصات للباس يشبه العباءة وغطاء الرأس لو شاهدتيهم لعرفتي المقصود.

التوقيع
عبدالمجيد طاش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 10:36 PM   #5
المراقب العام
 
تاريخ التسجيل: May 2007
رقم العضوية: 324
الدولة: الجزائر
العمر: 31
المشاركات: 1,876
معدل تقييم المستوى: 18
امل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of light

انا مابشوفه من اوله لان بكون حاطه عبرنامج تاني
وقت الدعايت بحط على العراب ونصف هنا ونص هنا
بس فكرتهم بعرفها
سوري غلطت فوق بالسعوديين قصدي خليجيين
وهم هذه فكرتهم صدقني
عشان خليجيين لبسوهم عبايات

حتى شوف الاسبوع الجاي
مع مين الضيف وكيف اللبس حيكون

شكلك متابع ممتاز

امل الأيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 10:44 PM   #6
مؤسس/المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: May 2005
رقم العضوية: 37
العمر: 19
المشاركات: 1,288
معدل تقييم المستوى: 30
عبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant futureعبدالمجيد طاش has a brilliant future

أول مرة أشوف البرنامج بالصدفة وقد صدمت بما رأيت

التوقيع
عبدالمجيد طاش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2008, 12:46 AM   #7
اجتماعي خبير
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
رقم العضوية: 763
الدولة: الرياض
العمر: 32
المشاركات: 770
معدل تقييم المستوى: 11
محمد ضيف الله العنزي نشط
Smile

يعطيكم العافية على طرحكم لهذا الموضوع
أكيد أن وسائل الأعلام لها أيجابيات وسلبيات
ولكن سلبياتها أكثر من الأيجابية
ولها تأثير كبيرأ في حياة الناس
دمتم بألف خير

محمد ضيف الله العنزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2008, 04:27 PM   #8
المراقب العام
 
تاريخ التسجيل: May 2007
رقم العضوية: 324
الدولة: الجزائر
العمر: 31
المشاركات: 1,876
معدل تقييم المستوى: 18
امل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of lightامل الأيام is a glorious beacon of light

اهلا مره اخرى بوالدي
عادي لاتنصدم الله يسعدك

حتشوف بلاوي


اخ عبد العزيز
شكرا لبصمتك على الموضوع

تحياتي

امل الأيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( الاعلام التربوي ودوره الاساسي في المجتمع). أ.مصطفى صدقي قضايا إجتماعية 0 12-09-2009 11:24 PM
الدوحة تحتضن الندوة الخليجية: «المسنون وتحديات المستقبل» مريم الأشقر أبناء في قلوبنـا 32 04-11-2009 02:37 AM
قيادة السيارة تحت تأثير السكر د. عبدالعزيز الدخيل ضرائب الحياة العصرية 4 04-03-2007 10:51 PM


الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كتاباتك مرآة شخصيتك فأحرص أن تظهر بشكل راقي
اختصار الروابط
 
Inactive Reminders By Icora Web Design