قديم 11-25-2017, 08:13 PM   #1
اجتماعي جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
رقم العضوية: 10117
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
مروان العتيبي نشط
الإنصات إلى المريض

الإنصات إلى المريض
الإنصات إلى المريض
روبرت ليهي
ترجمة أسامة الجامع
عبر سنوات طويلة مارست فيها العلاج النفسي، فقد تعلمت الكثير من مرضاي، وإنه مما تعلمته أنك تحتاج إلى شجاعة كبيرة لكي تتأقلم مع القلق، والاكتئاب، وحتى العلاقات الآخذة بالانهيار. بإمكاننا كمعالجين أن نتنحّى جانبا جانبا لنشعر بالفخر، ونفكر بالتقنيات العلاجية التي نملكها، لكن أول شيء ينبغي أن تضعه في ذهنك أياّ كان مسمّاك كمعالج، أن قدرتك على الإنصات والاهتمام بصدق هو الجزء الجوهري من عملية العلاج. لذا إذا كنت معالجاً فاهتم بهذا المستوى من الوعي، فالشخص الذي يريد رؤيتك لأول مرة هو لا يعرفك. قد تجد هؤلاء المرضى قد تم تهميشهم أو إهانتهم في طفولتهم وحتى اللحظة، أو تجد لديهم خيبة أمل وغدر في علاقاتهم وأمنيات قد تحطمت، وقد يعتقدون أن هناك شيء جذري خاطئ في شخصياتهم، شيء ما لا يمكن التسامح معه، شيء يجعلهم مختلفين عن بقية الناس. الأشخاص الذين يأتون إليك لأول مرة يشعرون أنهم وحيدون مع معاناتهم. ولربما قال لهم أحد أن أحاسيسهم لا معنى لها، وأن عليهم أن يتجاوزوا مشكلتهم بسرعة. بعد كل هذا هاهم الآن يتوجهون إليك، وأنت غريب عنهم تماما، ويتساءلون في أنفسهم إن كان بمقدورهم أن يثقوا بك.
الروائي والفيلسوف الإسباني العظيم "ميغويل دي أونامونو" تحدث في أطروحته عن معاناة الإنسان قائلاَ "المعنى التراجيدي للحياة" عندما قارن هذا الروائي الإنسان الحديث مع الإنسان صاحب الرؤية التراجيدية، ويذكر قصة بسيطة، مأخوذة من قصة إغريقية عن رجل اسمه "سولون" مؤسس الديمقراطية الإغريقية "يحكى أن رجلاً مسنّا كان يجلس على جنبات الطريق يبكي، فسأله شاب صغير "لماذا تبكي؟ البكاء لن يجديك نفعاً، ولن يحقق لك مرادك، فأجابه العجوز فوراً " أعلم ذلك، فأنا أبكي على وجه التحديد لأن البكاء لا يفيد شيئا". ذكر أنامونو في ملاحظته لهذه القصة "يجب علينا أن نبكي لأجل الطاعون، لا فقط أن نجد له علاج".
من الصعب جداً في هذه الحياة أن نعاني، والأصعب أن نعاني لوحدنا، أدرك أنامونو أننا نحتاج أن نشارك معاناتنا، ونشارك دموعنا، بل حتى نتشارك بلحظات يأسنا مع آخرين. إذن من نحن كمعالجين لنظن أنها مهمة سهلة لمريض قيل له ألا ينتحب، وألا يعاني؟ أن يقوم بالوثوق بنا؟ ليست كذلك.
أحد من زارني من المرضى هي من علمتني ذلك الدرس منذ سنين مضت، عانت ماضياً مؤلماً من محاولات الانتحار، والتنويم بالمستشفيات، والانتقاد اللاذع من والدها، غابت المتعة عن حياتها. في البداية قمت بتزويدها ببعض التقنيات والأفكار عن التغيير، لكنها كانت تقول "أنت لا تفهمني" فأضفت مزيداً من التقنيات وأفكار إيجابية أخرى، لكنها ظلت تكرر نفس العبارة.
عدت إلى منزلي وبدأت أفكر بعبارتها تلك، أدركت أنها كانت محقة، أنني لم أفهمها، عندما نظرت إلى حياتي علمت أنني لم أجرب الاكتئاب إلا لأسبوعين فقط، لم أشعر قط بالاكتئاب يوميا. في الجلسة المقبلة معها بدا الحوار كالتالي:
روبرت: عندما راجعت الأجندة وجدت أنني كنت أضغط في تنفيذها معك، ومع ذلك كنت تقولين أنني لم أفهمك، ومع ذلك استمريت بمواصلة مناقشة الأجندة.
نظرت المريضة إلي بعيني الشك وردت: نعم.
روبرت: أدركت أنني في جميع مراحل حياتي لم أجرّب قط الشعور بالسوء الذي أنت عليه الآن وتعانين منه يومياً، حاولت أن أفهم، حاولت أن أقنعك، لكن أدركت بعد تأمل أنني في الحقيقة لم أفهمك.
المريضة: الآن أنت تفهمني.
Robert L. Leahy
Translated by
Osama Aljama
Cited: www.Psychologytoday.com
Posted April, 11, 2017.
المصدر: https://docs.google.com/********/d/1...it?usp=sharing




(‏أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأتُوبُ إِلَيْهِ)

مروان العتيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تبليغ المريض بالخبر السيء عبدالرحمن الخراشي قسم المواضيع المميزة 20 01-09-2011 03:03 AM
حقوق المريض النفسي بين الوصاية والرعاية سميرة المرفأ النفسي 3 07-25-2009 12:28 PM
التعامل مع المريض النفسي مسؤولية مشتركة بين المستشفى والأسرة سميرة المرفأ النفسي 1 11-08-2008 04:40 AM
" برنامج ارشادى للاسرة في تعاملها مع المريض النفسي".. سميرة المرفأ النفسي 2 02-10-2008 09:02 PM
كيف تتعامل مع المريض الذهاني امل الأيام المرفأ النفسي 2 12-05-2007 01:27 AM


الساعة الآن 08:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كتاباتك مرآة شخصيتك فأحرص أن تظهر بشكل راقي
اختصار الروابط
 
Inactive Reminders By Icora Web Design