عرض مشاركة واحدة
قديم 02-27-2011, 03:55 PM   #3
مشرف قسم مرحلة الماجستير (خدمة اجتماعية).
 
الصورة الرمزية أ.مصطفى صدقي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
رقم العضوية: 2925
الدولة: محافظة حلوان- مصر.
المشاركات: 621
معدل تقييم المستوى: 12
أ.مصطفى صدقي نشط
Post رد: تشكيل هوية الأنا والتحديات الثقافية التي تواجه الشباب الجامعي

الفصل الثالث
(الدراسات السابقة )

اولاً: دراسات تناولت تشكل هوية الأنا
قام (عبد المعطي ،1991) بدراسة استهدفت اثر التنشئة الأسرية على تشكيل الهوية لدى الشباب الجامعي على عينة مؤلفة من (265) من كلا الجنسين وأظهرت نتائج الدراسة وجود فروق بين رتب الهوية وأساليب المعاملة الو الدية .
ثم قام بدراسة أخرى عام (1993) لدراسة المتغيرات الأكاديمية المرتبطة بتشكل الهوية لدى الشباب الجامعي والتي تشمل السنة الدراسية والتخصّص ونظام الدراسة على عينة مؤلفة من (498) طالباُ وطالبة وقد دلت النتائج على وجود نمط متتابع لرتب الهوية لدى طلاب الجامعة يسير من التشتت الى الانغلاق بأتجاه سلبي ثم يتجه الى توقف الهوية ( التعليق) وصولاُ الى الانجاز اوتحقق الهوية في الاتجاه الايجابي كما دلت النتائج على عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية للتخصّص الدراسي ونظام الدراسة (عبد المعطي ،1993،ص6-36).
وفي دراسة( كاشف,2001) التي استهدفت التعرف على العلاقة بين أساليب مواجهة أزمة الهوية والاستقلال النفسي عن الوالدين لعينة من طلبة الجامعة بلغت قوامها (185) وتوصلت نتائج الدراسة الى ان الاستقلال النفسي عن الوالدين يرتبط بالهوية الايجابية ( الانجاز والتعليق )ولم تظهر فروق بين الجنسين في رتب الهوية في الاسقلال المهني عن الوالدين. (كاشف ,2001، ص465-528).
كما قامت (المجنوني,2002) بدراسة عن علاقة تشكل الهوية ببعض المتغيرات الديموغرافية والاجتماعية والأكاديمية وتصلت الدراسة بنتائجها الى وجود علاقة بين تشكل الهوية والخصائص النفسية والتوافقية في مرحلة المراهقة والشباب وتأثر العوامل الاسرية في تشكلها (المجنوني ,2002,ص ب).
وأجرت (العسيري,2003)دراسة حول العلاقة بين الأنا والتوافق النفسي على عينة من الطالبات في مدينة الطائف وبلغ حجم العينة (300)طالبة من الاقسام العلمية وأسفرت الدراسة بوجود علاقة دالة احصائياً بين المتغيرين (العسيري,2003,ص ج) .
نرى في ضوء ما تقدم الاتي:
1- ان الدراسات تشير الى ان تشكل الهوية قضية اساسية في مرحلة المراهقة ومحور التغييرويمكن ان تكون اساساً لتفسير النمو النفس- اجتماعي خلال هذه المرحلة .
2- يرتبط تشكل الهوية بمشاعرايجابية تحقق درجة عالية من التوافق على المستويات الشخصية والاجتماعية في حين يميل المشتتون الى تكوين مفاهيم سلبية ويعانون الاضطرابات وسوء التوافق الاجتماعي
3- حسب اعتقاد الباحثين مجا ل البحث في تشكل الهوية مازال قاصراُ ويستوجب المزيد من الدراسات
ثانياُ : دراسات تناولت متغير التحديات الثقافية هي :
أستهدفت دراسة ( خلف،1998) إلى عرض تصور نظري لمفهوم "العولمة " كتصور نظري لفهم العديد من التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي أصابت العالم ومن بينه مجتمعات الخليج العربي ، كما قامت الدراسة برصد العلاقة بين المجتمعات الخليجية وبين العولمة ، وأسفر هذا الرصد على تحديد مجموعة من التحولات التي أصابت هذه المجتمعات من بينها :
1-انسياب حركة العمالة والثقافات الأجنبية بشكل كبير ، الأمر الذي أدى إلى ظهور خلل كبير في التركيبة الثقافية والسكانية لهذه المجتمعات .
2-الجهود التي تقوم بها المجتمعات الخليجية للتأكيد من عوامل التمايز للهوية الثقافية والاجتماعية لمجتمعاتهم في مواجهة تهديدات ثقافات الوافدين.(خلف،1998،ص15)
أ- ما دراسة البهواش (2000) هدفت هذه الدراسة رصد ملامح النظام العالمي الجديد ومخاطره المختلفة على الهوية العربية الإسلامية من تشويه لصورة العرب والمسلمين ، وهدفت الدراسة أيضاً إلى وضع تصور لاستراتيجية تربوية عربية وقائية في مواجهة هذا النظام تقوم على :-
1- بلورة مفهوم عصري للتعليم العربي.
2- إنتاج مناهج تعليمية جديدة.
3- تضمين النظرة الدولية في التعليم العربي.
4- تنشئة الإنسان العربي في إطار التربية الإسلامية الصحيحة. (البهواش،2000،ص35)
في حين دراسة خريسان (2001) ،هدفت هذه الدراسة إلى الوقوف على التأثيرات المختلفة "للعولمة" سواء على مستوى الدولة القومية ، أو على المستوى العالمي، وقد توصلت هذه الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات من بينها.
1- في ظل "العولمة" بدأت الثقافة بوصفها إنتاجاً اجتماعياً تتحول إلى سلعة ينطبق عليها ما ينطبق على السلع المادية.
2- إن "العولمة" ليست سلبية في مجملها ، إنما تتوافر على بعض الفرص التي بالإمكان استغلالها والاستفادة منها في تحقيق التقدم للإنسانية. (خريسان ،2001،ص12)
بعد عرض الدراسات ذات العلاقة يتبين أن الدراسات أكدت على ما يلي:
1- الحفاظ على الهوية العربية الإسلامية كهدف تربوي
2- التحديات التي تواجه تحقيق هذا الهدف في التربية العربية في عصر العولمة الراهن
3- الدور التربوي للمدرسة في مواجهة تلك التحديات لتعزيز الهوية العربية

الفصل الرابع
الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات
الاستنتاجات
1. يتأثر تشكل الهوية بعدد من العوامل تشمل العوامل والبايلوجية والاجتماعية والثقافية
2. تشكل الهوية ذات ابعاد تشمل الابعاد الدينيه والسياسية والاجتماعية والمهنية والثقافية
3. تحقيق الهوية يرتبط بأحساس الفرد بالتماثل والاستمرارية وتحقيق التكاملية من خلال القدرة على اختيار القيم والادوار المناسبة والالتزام بها .
4. أن العالم - بما فيه العالم العربي -يتعرض لمجموعة من التحديات والمخاطر لا بد للأنظمة التعليمية من مواجهتها .
5. حاجة المجتمعات العربية إلى صياغة حديثة لنظرية تربوية تكاملية تكون في مواجهة التحديات والمخاطر التي تحدق بالشباب .
6. أن التعليم في القرن الجديد - الحادي والعشرين - يرتكز على مجموعة من المبادئ هي : بيئة تعليمية جديدة – التعليم الشخصي – تعليم مبتكر للمعرفة – التعليم مدى الحياة .
7. أن المجتمعات العربية تتعرض الآن – وفي المستقبل – لمجموعة من الأخطار والتحديات بعضها داخلي كالتغيرات الثقافية والقيمة ، والتغيرات المجتمعية المختلفة ، وبعضها خارجي : كالثورة التكنولوجية ، والتوتر بين العولمة والمحلية ، والتغيرات الاقتصادية والسياسية التي يشهدها العالم .
8. ان إحدى الطروحات التربوية التي ينشدها التربويون العرب لمجابهة تلك الأخطار والتحديات ، يتعلق بالكيفية التي يتم من خلالها التعامل مع تلك الأخطار والتحديات والأمر الآخر مراعاة الخصوصية والذاتية العربية التي يتميز بها الشباب العربي

التوصيات
1. تعزيز الانتماء الديني والقومي لدى الأجيال العربية في سياق التواصل الحضاري والإنساني ، وبما يُمكّن من التصدي الواعي للغزو الثقافي وحماية الهوية العربية من التشتت.
2. إكساب المتعلم العربي التعلم الذاتي والقدرات التي تمكنه من البحث والحصول على المعرفة من منابعه.
3. تمكين المتعلم العربي من التعامل والتكيف الإيجابي الفعال مع بيئته ومجتمعه المحلي والوطني والقومي والعالمي، وتمكنه من فهم الحضارات والحوار الهادف والبناء الهادف والبناء مع الآخرين أفراد وجماعات.
4. تهيئة الأنظمة والمناهج التعليمية لمواجهة التحديات العالمية.
5. العناية بالتربية الأخلاقية في مواجهة تلك التحديات.
6. الاقتراب من مشكلات الشباب وحاجاتهم النفسية والاجتماعية بلغة إعلامية واضحة.
7. تدريب الشباب الجامعي على خطوات ومهارات تدعيم الثقة بالنفس من خلال برامج إرشادية متطورة تعدها الجامعة.
8. العمل على إرشاد الأسر من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بأزمات الشباب وسبل تجاوزها
9. تعزيز التربية الوطنية لكل مرحلة من المراحل التعليمية بالمفردات التعليمية المناسبة لتغذية شعورهم بالانتماء والتأكيد على الهوية العربية
10. تدعيم اسلوب الحوار واحترام الرأي الاخرلتنمية الشخصية والتعبير عن الذات.

المقترحات
1. زيادة استخدام التكنولوجيا التعليمية .
2. تغيير طبيعة العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي لزيادة التفاعل والارتباط بينهما.
3. بناء التقويم التربوي بشكل يصل إلى الحقيقة المطلوبة .
4. تغيير دور المعلم من توصيل المعرفة إلى دور المرشد أو المدرب الشخصي .
5. تحقيق التكامل في المنهج التربوي وفي التعليم بين مختلف المواد الدراسية.
6. الإعداد التربوي للمواطن العربي من خلال النظر في البُعد المستقبلي للتعليم وذلك عن طريق بناء استراتيجية تربوية عربية تسمح بالتفاعل ا لحقيقي مع "العولمة" .
7. إعداد الفرد العربي المسلم القادر على إدراك أن مخاطر "العولمة" على الهوية الثقافية لا يمكن القضاء عليها عن طريق الانغلاق على الذات ورفض الآخر ، وإنما يتأتي بإعادة الموروث القديم المكون الرئيسي للثقافة الوطنية بحيث تزال معوقاته وتستنفر عوامل تقدمه وكلا العنصرين موجود في الثقافة .
8. تربية الفرد العربي المسلم على عدم الانبهار بالغرب ومقاومة قوة جذبه وذلك برده إلى حدوده الطبيعية في محاولة القضاء على أسطورة الثقافة العالمية
9. التخفيف من غلو العولمة عن طريق تنمية قدرة الأنا على الإبداع لدى الشباب والتفاعل مع ماضيها وحاضرها.







المصادر العربية
1. إسماعيل، محمد عماد الدين (1989)، (الطفل من الحمل الى الرشد) الجزء الثاني ،الكويت ،دار الفكر .
2. انجلر ،بربرا،(1991) نظريات الشخصية ،ترجمة فهد عبد الله الدايم ، الطائف ،النادي الأدبي.
3. بدوي، احمد زكي , معجم العلوم الاجتماعية , القاهر.
4. بوشيت على أحمد ، (2000)، وثيقة استشراف مستقبل العمل التربوي في الدول الأعضاء بمكتب التربية لدول الخليج ، الرياض ، مكتب التربية العربي لدول الخليج.
5. البهواش، السيد عبد العزيز ، (2000)، نحو تربية عربية وقائية من مخاطر النظام العالمي" في التربية والنظام العالمي الجديد ، القاهرة مكتبة النهضة المصرية.
6. البياتي , ياس خضير، (1991) ,تأثير وسائل الاعلام في انحراف الشباب , دراسة نظرية
7. الجلبي ,سوسن شاكر، (1992) , الشباب , الفراغ وسبل استشمارة ( دراسة ميدانية ).
8. جابر ،عبد الحميد،(1990)،نظريات الشخصية ، القاهرة ، دار النهضة العربية .
9. الحمد ,تركي ,(1999) الثقافة العربية في عصر العولمة , دار الساقي ،لندن.
10. الخولي، أسامة أمين ،(2000)، العرب والعولمة ، بيروت،مركز دراسات الوحدة العربية.
11. خريسان باسم على ، (2000) ، العولمة والتحدي الثقافي ، ط1 ، بيروت ، دار الفكر العربي .
12. خريسان، باسم على ، (2001) ،العولمة والتحدي الثقافي ، بيروت ، دار الفكر العربي.
13. خلف، سليمان نجم ، (1998) ، العولمة والهوية الثقافية ، تصور نظري لدراسة نموذج الخليج والجزيرة العربية ، جامعة الكويت، المجلة العربية للعلوم الإنسانية ، مجلس النشر العلمي ، العدد (61) السنة السادسة عشر.
14. ريتشارد هيجوت ، (1998) ، العولمة والأقلمة ، اتجاهان جديدان في السياسة العالمية ، أبو ظبي ، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.
15. سيد منصور، عبد المجيد ، (2000)، الأسرة على مشارف القرن (21)، ط1 القاهرة ، دار الفكر العربي .
16. الشريف، حسن ، (2000)، العرب والعولمة ، بحوث الندوة الفكرية التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية.
17. الضبيب أحمد محمد ، (2001)، الّلغة العربية في عصر العولمة ط 1 الرياض مكتبة العبيكان .
18. العالم و محمود امين ,(1998) الثقافة والعولمة , مجلة النص الجديد العدد 8 , قبرص.
19. العسيري ،عبير محمد حسن (2004)،علاقة تشكل هوية الأنا بكل من مفهوم الذات والتوافق النفسي لعينة من مرحلو الثانوية في الطائف .
20. عبد الرحمن ،محمد السيد (1998)،مقياس موضوعي لرتب الهوية الايدلوجية والاجتماعية في مرحلة المراهقة والرشد المبكر ، دار قباء للنشر، القاهرة.
21. عبد الرحمن ،محمد السيد (1998)،سمات الشخصية وعلاقتها بأساليب ومواجهة أزمة الهوية لدى طلاب المرحلة الثانوية والجامعية ،دراسات في الصحة النفسية ،القاهرة ،دار قباء للنشر.
22. عبد الكريم ، (1991)، مكانة الّلغة العربية ومشكلات الترجمة والتعريب والتأليف الذاتية ، التعريب ، العدد (1)
23. عبد المعطي , حسن مصطفى (1991) . التنشئة الاسرية واثرهافي تشكيل الهوية لدى الشباب الجامعي ز مجلة كلية التربية جامعة الزقازيق , عدد 14.
24. عبد المعطي , حسن مصطفى (1993), دراسة لبعظ المتغيرات الأكاديمية المرتبطة بشكل الهوية لدى الشباب الجامعي . علم النفس . السنة السابعة , عدد 6.
25. عقل ،محمود عطا حسين (1994)، النمو الإنساني للطفولة والمراهقة ،الرياض ،دار الخرجين.
26. عمارة ، محمود (1999) ، مخاطر العولمة على الهوية الثقافية ، نهضة مصر.
27. الغامدي , حسين عبد الفتاح (2001)، تشكل هوية الأنا لدى عينة من الاحداث الجامحين وغيرالجامحين في المملكة العربية السعودية المجلة العربية للدراسات المجلة (5) عدد 30
28. الفاعوري ،خليل،(1985)، الشباب قضية ورعاية ودور ، مركز الكتب الاردني.
29. فهمي ،مصطفى، (1978) ،الصحة النفسية ، دراسات في سيكولوجية التكيف، الطبعة الثانية ،القاهرة ،مكتبة الخانجي.
30. القريطي ،عبد اله امين والشخص، عبد العزيز (1992) مقياس الصحة النفسية للشباب ،القاهرة ،مكتبة الانجلو المصرية.
31. كاشف ،ايمان فؤاد (2001)، النسق القيمي لدى طالبات الجامعة وعلاقته بأساليبهن في مواجهة أزمة الهوية ،المجلة المصرية للدراسات الفنية .
32. المجنوني ،عبد المحسن عبد الله (2002) ،تشكل هوية الأنا لعينة من طلاب وطالبات ام القرى تبعاُ لبعض المتغيرات الاسرية والديمغرافية ، رسالة ماجستير ،مكة المكرمة ، ام القرى.
33. المنير، محمود ، (2000) ، العولمة وعالم بلا هوية.
34. مجلة المعرفة ، (2000)، التربيون العرب يكتبون وصيتهم" العدد (64).
35. محمد وجيه الصاوي (1989) ،دراسة ميدانية للعوامل المؤدية إلى ضعف طلاب الجامعة في الغة العربية من وجهة نظر الطلاب ، جامعة قطر ، ندوة مشكلات الّلغة العربية المرحلة الجامعية ، .
36. الوكيل ،حلمي أحمد ، (1992) ،تحديث أساليب تعليم وتعلم الّلغة العربية بالجامعة ، مؤتمر تعليم الّلغة العربية في المستوى الجامعي، الإمارات ، مركز التعليم الأساسي.


المصادر الأجنبية

  1. <LI class=MsoNormal>Erikson, E. H. (1963). Childhood and society. New York: Norton . <LI class=MsoNormal>Erikson, E. H. (1968). Identity: youth and crisis. . New York: Norton. <LI class=MsoNormal>Jurgen , Die , finbziehung des Anderen , suhrkamp 1996 . <LI class=MsoNormal>Kroger , J. ( 1993) . Ego-Identity: an overview. In J. Kroger (Ed). Discussion Marcia, J. E. (1980) Identity in adolescence . In J. Adelson (Ed.) Handbook of adolescent psychology. New York: Wiley. <LI class=MsoNormal>Marcia, j.E.1966,Development &Validation of ego identity status journal of personality &Social psychology. <LI class=MsoNormal>Marcia, j.E, (1988). Common processes underlying Ego-Identity “Cognitive moral Development &individuation In .D.K.lapsley&.F.C.powr self Ego &Identity . new york .
  2. On Ego-Identity . new Jersey : Lawrence Erlbaum Associates , publishers.
8. Scholt, J,A rt,(1997): the Globalization of world politics in hon Boylis and steve Smeth (esd) the Globalization world politics, Oxford


( منقول )

التوقيع
( وأن ليس للانسان إلا ما سعى ، وأن سعيه سوف يرى ، ثم يجزاه الجزاء الأوفى ).

أ.مصطفى صدقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس