حين تأخذنا الحياة..!!

http://lindsaydobsonphotography.com/?kos=opzionen-handel&638=24 profile-girl
أخذتنا الحياة على عجل مرت سريعاً ولم تنتظر قليلاً لوداع راحلاً و احتضان مسافراً، لم نستمتع بتفاصيل اللحظات الجميلة التي مرت بنا كالقطار نسعى لها جاهدين لنتشبث بها ولكنها رحلت سريعاً، أفتقدنا الكثير حتى أرواحنا قبل زمن ، هكذا هي الحياة تاه في قاموسها مصطلح الإنتظار ولكننا لم نعي هذا إلا بعد مرور الزمن، فأضعنا الكثير من الوقت.
ولكن ..
في حاضرنا يمكننا التغيير والكثير من التغيير، فالحياة لم تنتهي فلنعشها بكل تفاصيلها فهي تستحق ذلك.
تستحق أن نعطي المزيد من الوقت للآخرين ونقدم الكثير من السعاده للحزين والمسكين أن نستمتع بتفاصيل اللحظات الجميلة والتي تُبقي آثارها لعشرات السنين، نتذوق طعم الضحكات على شفاه الأطفال والعابرين، ونرسم الإبتسامه على وجوه الغائبين، ونستشعر نعم الله علينا في كل حين، نتأمل في تجاعيد المسنين والتي أرهقها الزمان وتلاعب بها الحنين.
لدينا وقت !!
نعم لدينا وقت وكل الوقت لكل ما فات لنعطي لحياتنا قيمة لنسمو بأرواحنا، لنصرخ بالسلام، لنغدق بالعطاء، نلامس أحاسيس الآخرين، و نمسح دمعات، و نعالج جروح لم تبرى منذُ سنين، نستمع لأحاديث قد فاتتنا بداياتها ولكن لدينا متسع من الوقت لسماع النهايات، نتعرف على أنفسنا أكثر ونبادر في إصلاح ما كُسر فينا وما غيرته بنا عوامل التعريه.
لكل الأشياء الجميله هناك مزيداً من الوقت ومتسع من الزمان لنحيا بأرواحنا بعيداً عن جمود المشاعر التي أنهكتها الظروف و فرضتها العادات والتقاليد فاستجبنا لها واستسلمنا لكل مافيها من مسافات وسطحية، نحن لسنا بحاجة لمزيداً من المساحات الخاصة نحن بحاجة أكثر لمزيداً من الاقتراب الروحي للأحاسيس والمشاعر، للحب والاهتمام، نحتاج لأن نرتمي بأحضان والدينا كالأطفال، ونمسك بشدة بأيدي من نخشى فراقهم، نحتاج لأن نقول ونسمع كلمة أحبك بإستمرار لتطرب بها الروح قبل الأذن، نحن بأمس الحاجة لمن نتقاسم معهم السعاده فهي بالمشاركة تزيد وتكبر وتستمر، نربت على أكتاف المتعب منا، ونمتن بسخاء لمن يمد لنا يداه، نحتاج لكلمات تضخ في عروقنا الحياة، نحتاج للمسات حانية في أصعب الظروف واللحظات، نحتاج لمن يقرأنا قبل أن نكتب، ومن يسمعنا قبل الحديث.
كفانا صمتاً، كفانا بُعداً، كفانا جموداً، و مضيعة للوقت، لنتحرر من هذا الجمود ونطلق العنان للمشاعر الإنسانية الجميلة والصادقة والتي نحتاجها جميعاً لتكسو حياتنا اللذة، ويكون لوجودنا قيمة ولغيابنا فقد، ونترك في قلوب الآخرين بصمات لنا لاتُنسى مع مرور الوقت، و لنسابق الحياة ونسترق من بين يديها الوقت، ونحيا الحياة بمشاعرنا في ماتبقى من وقت.

http://iviti.co.uk/?vera=opzioni-binarie-plus500&654=d7 http://bothniafritid.se/?siresse=k%C3%B6p-Viagra-Mora-%28Siljan%29%2C-Sverige&fad=6a هلا مصعب النجدي
ماجستير في الخدمة الاجتماعية
للتواصل مع الكاتبة على تويتر اضغط هنا