أخصائية اجتماعية إماراتية تنقذ حياة ثلاثة أطفال


أنقذت نعيمة خميس الناخي، رئيسة قسم الخدمات الاجتماعية في المستشفى القاسمي في الشارقة بعد منتصف نهار أمس حياة 3 أطفال من الجنسية العربية بعد أن تركهم والدهم في مركبته الخاصة بموقف المركبات داخل المستشفى القاسمي والذهاب إلى داخل المستشفى مع والدتهم لإجراء فحوصات طبية، وخلال هذه الفترة تعرض الأطفال إلى إعياء شديد بسبب ارتفاع حرارة الجو وزيادة نسبة الرطوبة، وعند مرور إحدى الطبيبات القادمة إلى العمل سمعت صراخ الأطفال الثلاثة داخل المركبة وعليه قامت بالاتصال بقسم الخدمات الاجتماعية، حيث هرعت نعيمة مع أحد الفراشين العاملين بالمستشفى إلى موقع المركبة، حيث قامت بحمل الطفلة الصغيرة التي تبلغ من العمر عامين التي كانت تصرخ بصوت عالٍ والأخرى عمرها 3 سنوات حملها الفراش وأختهم الكبرى عمرها سبع سنوات معهم إلى مكتبها داخل استقبال المستشفى القاسمي.

وقامت نعيمة مباشرة بتوفير سوائل ومياه شرب وتناول الأطفال كافة مياه الشرب بنهم شديد لشدة عطشهم وبعدها تم إبلاغ الشرطة وعمل نداء إلى والدهم من خلال رقم مركبته والذي استجاب للنداء بعد اتصال الشرطة به.

وذكرت رئيسة قسم الخدمة الاجتماعية أن صراخ الأطفال كان مدوياً ولفت انتباه جميع القادمين إلى المستشفى عند الساعة الثانية وخمس دقائق بعد ظهر أمس، والحمد لله تم إخراجهم بسلامة من المركبة التي كانت متوقفة ولم يعمل بها جهاز التكيف، مشيرة إلى أن والد الأطفال أفاد بأنه تركهم قبل نصف ساعة بغرض إجراء تحاليل لوالدتهم ويعود إليهم وأنه ترك زجاج النوافذ المركبة مفتوحاً!

وأكدت أن هذا التصرف غريب من الوالد مع ازدياد درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة كيف يترك أطفالاً داخل مركبة متوقفة لفترة طويلة إلى درجة أن جسم الأطفال تحول بركة مياه من العرق، وأشادت بتصرف الدكتورة واتصالها الذي أسهم في حمل الأطفال وإنقاذهم من حالة الإعياء وإصابتهم بالإنهاك الحراري، وناشدت أولياء الأمور بعدم ترك الأطفال داخل المركبات وتعريض حياتهم للخطر خلال فترة الصيف بسبب ارتفاع الحرارة.

المصدر

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *