جامعة نورة تنظم المؤتمر الصحفي لملتقى «الخدمة الاجتماعية والوعي الفكري»

نظمت الإدارة العامة للإعلام بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بإشراف الدكتورة الجوهرة الصقيه، مؤتمرا صحفيًا لملتقى «دور الخدمة الاجتماعية والوعي الفكري» الذي سيقام بمشيئة الله يوم الاثنين 6 ربيع الأول القادم ويستمر ثلاثة أيام، برعاية حرم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية -حفظه الله-، ومديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل.

وأوضحت عميدة كلية الخدمة الاجتماعية في الجامعة الدكتورة جميلة بنت محمد اللعبون، أن هذه المبادرة ما هي إلا انطلاقة لرؤية المملكة 2030، وهي تؤمن بأن ثروتها الأولى، لا تعادلها ثروة مهما بلغت، في شعب طموح معظمه من الشباب، مشيرة إلى دور الخدمة الاجتماعية كمهنة تسعى لتحقيق الأمن والاستقرار والتقدم وتساهم في الكشف عن مهددات الأمن وتوعية المجتمع بهذه المهددات لمحاولة التخفيف منها على جميع أفراد المجتمع.

واستطردت: إن قرار المقام السامي بتأسيس وحدة للتوعية الفكرية في كل جامعة والملتقى جانب من تفعيل هذه الوحدة بإثرائه بأوراق عمل تعزز الوعي الفكري لدى الشباب.

بدورها، قالت المشرفة العامة على الملتقى وكيلة الدراسات العليا الدكتورة حمدة الفرائضي، إن الجامعة قمة المنظومة التعليمية وهي نهاية المطاف التعليمي النظامي بالنسبة للدارسين الطلاب، لذا أولت اهتماما لهذه الفئة من المجتمع ألا وهي فئة الشباب، مشيدة بأن الملتقى لاقى اقبالا كبيرا من المهتمين بالأمن الفكري من داخل المملكة وخارجها حيث وصل عدد المسجلات لحضور الملتقى والورش التدريبية أكثر من 6000 والاقبال مطردًا حتى الآن، كما يضم مسجلين من خارج المملكة، موضحة أن آلية التسجيل مرت بعدة مراحل عن طريق الموقع ثم عن طريق استبيان ومن ثم عن طريق حملة انطلقت من الكلية حتى وصلت للجامعات الاخرى مثل جامعة دار العلوم، وجامعة الإمام، جامعة اليمامة، جامعة سلطان، وجامعة الفيصل.

وأفادت بأن جلسات اللقاء ستضم نخبة من المتحدثين والخبراء في مجال الأمن الفكري منهم: اللواء منصور التركي، واللواء الركن الدكتور علي الرويلي، ود. عبدالرحمن الهدلق، ود. الجازي الشبيكي، ود. نجلاء المبارك، ود. عبدالله الرشود، ود. عبدالله الجاسر، ود. سلمى الدوسري، ود. سارة الخمشي.