فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالشرقية يشكل لجنة حماية الطفل

واس

يعتزم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية, إنشاء لجنة حماية للطفل, مقرها وحدة الحماية الاجتماعية بالدمام، جاء ذلك بعد صدور الموافقة على نظام حماية الأطفال وإنشاء دور مخصصه لهم.
وأوضح المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية سعيد بن أحمد الغامدي, أن نظام حماية الطفل يؤسس النظام لمنظومة حماية لكل شخص لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره, ويهدف إلى مواجهة الإيذاء بكافة صوره والإهمال الذي قد يتعرض له الطفل في البيئة المحيطة به، ويأتي ذلك ضمن اجتماع تحضيري لتوزيع نظام حماية الطفل على أعضاء لجنة الحماية الاجتماعية، وذلك في مقر وحدة الحماية الاجتماعية بالدمام، حيث نوقشت المعوقات التي تواجه الفريق اثناء زيارات المدارس، بالإضافة إلى تفعيل عضو الشرطة والتواصل والاستجابة الفورية ومتابعة خطابات الحماية وخاصة العاجلة.
وأشار الغامدي إلى أن حقوق الطفل التي قررتها الشريعة الإسلامية وقررتها الأنظمة والاتفاقيات الدولية، تنص على اعتبار عدد من الأفعال بمثابة إيذاء أو إهمال بحق الطفل, من بينها التسبب في انقطاع تعليمه وسوء معاملته والتحرش به أو تعريضه للاستغلال واستخدام الكلمات المسيئة التي تحط من كرامته والتمييز ضده لأي سبب عرقي أو اجتماعي أو اقتصادي، ويلزم النظام كل من يطلع على حالة إيذاء أو إهمال إبلاغ الجهات المختصة بها فوراً وفقاً للإجراءات التي حددتها لائحته التنفيذية.
وأكد مدير الحماية الاجتماعية بالدمام أحمد الشمري, أن الحماية الاجتماعية تعمل على حماية الأطفال وعدم استغلالهم وتعرضهم للعنف والإيذاء, وأن ذلك يتطلب تكاتف الجهود من خلال القطاعات الحكومية والأهلية, من خلال إيجاد الحلول العلمية والأساليب الوقائية ورفع درجة الوعي والحماية من العنف الجسدي, والنفسي, والعنصري والجنسي, والعمل على غرس روح التعاون والتسامح والسلام والأخوة وعدم استغلالهم في العمل قبل الاستمتاع ببراءة الطفولة وفترتها الكاملة مع منح الطفل التسهيلات والفرص التي تسهم في نموه العقلي, والجسدي, والروحي, والخلقي, والاجتماعي بشكل سليم في جو تسوده الكرامة والحرية وتوفير الحماية الخاصة به.